"اللعنة على المراحيض الحديثة" تسببت في معاناة الملايين من الإمساك.. 5 حيل للتخلص منه من بينها القهوة!

تم النشر: تم التحديث:
BATHROOM
Hemorrhoids | LuisPortugal via Getty Images

الإمساك أحد أكثر المشاكل الهضمية شيوعاً. ففي الولايات المتحدة الأميركية يُعاني نحو 42 مليون شخص كل عام من الإمساك وفقاً للمعهد الوطني لداء السكري وأمراض الكلى.

ومع هذا، يختلف تعريف الإمساك من شخصٍ لآخر. فبحسب الدكتور ساتيش راو مدير مركز صحة الجهاز الهضمي في جامعة أوغستا قد يعني الإمساك بالنسبة لشخصٍ ما التبرز أقل من ثلاث مرات أسبوعياً، وبالنسبة لآخر، قد يعني قضاء حاجته ثلاث مرات يومياً، ولكن دون إتمام عملية الإخراج، أو الشعور بضغط مصاحب للعملية، كما لو أنَّه لا يزال لديه المزيد من الفضلات لإخراجها، بحسب مجلة Prevention الأميركية.

يمكن للإمساك أن يشعرك بالانتفاخ، والامتلاء بالغازات، والاستياء بشكلٍ عام. كما يمكنه أن يزيد من خطورة تعرضك لأمراض مزعجة كالبواسير.

وبحسب راو، يمكن لشرب المزيد من السوائل وزيادة نسبة الألياف في غذائك وتناول المكملات البكتيرية أن يساعدك على المدى الطويل. ولكن إذا كنت بحاجة لحلٍ أسرع، جرب الحيل الخمسة التالية لتتمكن من التبرز في الحال:


1. تناول مشروباً ساخناً


بحسب راو، يمكن للمشروبات الساخنة تنبيه جهازك الهضمي. وهو ما يبدأ ما يسمى بعملية التمعُّج، وهي العملية التي تحث عضلات الأمعاء على دفع الفضلات باتجاه المستقيم.

ويمكن على الأرجح لأي مشروبٍ ساخن -بما في ذلك المياه العادية- أن يثير نوعاً من الانقباضات في أمعائك، ولكن إذا كنت تود إثارة القدر الأكبر من الانقباضات، فاجعل مشروبك هو القهوة.

إذ اكتشف راو من خلال أبحاثه أنَّ القهوة التي تحتوي على الكافيين أثارت تقلصاتٍ في الأمعاء أقوى بنسبة 60٪ من الماء الساخن، وأكثر حدة بنسبة 23% من القهوة منزوعة الكافيين.

ويقول راو إنَّه من المحتمل أن تحفز مكونات القهوة إنتاج هرموناتٍ معينة في جسمك تساعد في إتمام عملية التبرز.

وقد يجلب شرب القهوة فائدةً ذهنية أيضاً: إذ كشفت إحدى الدراسات أنَّ ما يقرب من ثلث الناس أعربوا عن "الرغبة في التغوط" في غضون 20 دقيقة بعد تناولهم القهوة.

وينصح راو بتناول القهوة قبل 30 دقيقة تقريباً من التوجه إلى الحمام، إذ ينبغي لذلك أن يمنح القهوة وقتاً كافياً كي يبدأ مفعولها، غير أنَّ التأثير قد يصبح أسرع بالنسبة لبعض الناس.

ويقول عالم الطعام جوي دوبوست إنَّ تناول مشروباتٍ ساخنة مع وجبة إفطار غنية بالألياف كالحبوب الكاملة الحبة أو الشوفان مع المكسرات من شأنه أن يُحسن عملية الإخراج؛ إذ تحفز المشروبات عملية هضمك، بينما تساعد الألياف على تجميع فضلاتك لضمان فعالية دفعها نحو المستقيم.


2. اقض حاجتك في وضع القرفصاء


فكر في وضع مرحاضك الاعتيادي: على الأرجح أنَّك تنحني فوقه، اليس كذلك؟

هذا أمرٌ سيئ بالنسبة لعملية الإخراج، إذ يقول راو: "المرحاض لعنة أصابت البشرية".

وذلك لأنَّك عندما تجلس، يحدث ارتخاءٌ جزئي في العضلة العانية المستقيمة التي تساعدك في الاستمرار في قضاء الحاجة من خلال إنشاء عقدة بين القولون والمستقيم. ولكن عند اتخاذك وضعية القرفصاء، تسترخي العضلة تماماً. ونتيجة لذلك، يقصر المستقيم، مما يسمح بإخراج البراز بشكلٍ كافٍ.

لا يعني هذا توجب الجلوس في وضعية القرفصاء على مقعد مرحاضك لقضاء حاجتك، إلا إذا كنت تريد إحداث الفوضى ولي كاحلك.

بدلاً من ذلك، فكر في شراء قاعدة قرفصاء صحية، وهي عبارة عن كرسي صغير تضعه حول قاعدة المرحاض وتقوم برفع قدميك على منصته، مما يرفع بدوره الركبتين لمستوى أعلى من مستوى فخذيك، فيحاكي جسدك وضع القرفصاء. ويمكن لذلك مساعدتك على إخراج الفضلات.

أو قم بتوفير بعض النقود واصنع قاعدتك الخاصة، فقط اصنع قاعدة يبلغ طولها تسع بوصات، بحيث تضع ركبتيك في الموضع الصحيح.

بعد ذلك، وما أن يصبح كل شيء في مكانه، احرص على ألا تمضي وقتاً طويلاً في الحمام. إذ يمكن لقضاء الكثير من الوقت على المرحاض أن يزيد حالة الإمساك سوءاً. فبحسب راو، كلما جلست فوق المرحاض لوقتٍ أطول، تلاشت انقباضات عضلات الأمعاء أكثر، وهو ما يقود بعض الناس لبدء محاولة دفع البراز خارجاً بقوة، الأمر الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالبواسير.


3. استيقظ باكراً


عند الضغط على زر الغفوة في منبهك، قد تكون تؤثر أيضاً على حالة جسدك في ما يتعلق بقضاء حاجتك.

إذ يقول راو إنَّ الصباح هو الوقت الأمثل لإخراج الفضلات، إذ يبدأ القولون في الانقباض في الحال عد الاستيقاظ صباحاً، ما يمنحك رغبةً في التبرز ويجعل عملية الإخراج يسيرة.

وإذا قتلت تلك الرغبة عن طريق النوم لوقتٍ أطول من المعتاد أو التعجّل في البدء في مهام يومك، فأنَّت بذلك تغامر بتضييع تلك الفرصة.

وينوّه راو لأهمية ذلك قائلاً: "لجسدك طقوسه وأنظمته المحددة. وإذا سمحت له بالقيام بمهامه، سيتُمّها على أكمل وجه. أما إذا تجاهلت تلك الإشارات، فسوف تتلاشى ولن تعود مجدداً".

وكنتيجة، لن تشعر بالرغبة الملحة في قضاء الحاجة، ما من شأنه أن يسبب الشعور بالانتفاخ وعدم الراحة. أو ما هو أسوأ؛ قد تحاول إجبار نفسك على الأمر، ومن ثم البدء بالشعور بالإجهاد.

لذا إذا كان من الضروري قضاء حاجتك قبل مغادرة المنزل، للمشاركة في سباق مثلاً أو لنزهة طويلة خارج المنزل، ينصحك راو بالنهوض أبكر قليلاً من المعتاد حتى يساعدك وقت الصباح على الاسترخاء.

وبهذه الطريقة، عندما يأتي وقت قضاء الحاجة، ستكون قادراً على اغتنام تلك الفرصة.


4. تخيَّل أنَّك قضيت حاجتك بسهولة


غالباً ما يستخدم راو تقنيات التخيل مع مرضاه. وذلك لأنَّ الصلة التي تجمع عقلك بجسدك يمكن استخدامها لإرخاء قاع الحوض، والذي غالباً ما يكون شديد الضيق عند مرضى الإمساك.

وتعمل عضلات قاع الحوض التي تتخذ شكل الحبال على تثبيت أعضاء منطقة الحوض مثل الأمعاء والمثانة في أماكنها.

ويقول شارحاً التقنية: "تخيل تلك المنطقة في جسدك كسد يحجز المياه، إذا فتحت برفق ذلك السد، ستحصل على التدفق الذي تريده".

ولتأسيس عادة تبرز منتظمة، حاول تخصيص نفس الوقت يومياً لهذا التمرين، ويعد الصباح وقتاً مثالياً لذلك، عندما تكون قد تناولت بعض القهوة بالفعل.

اجلس على المرحاض، وخذ نفساً عميقاً، واستدع شعور الراحة الذي يصاحب عملية الإخراج ناجحة. يرتبط شعور الراحة الجسدي ذلك مع استرخاء عضلات قاع الحوض. ومع كل زفير، تخيل أنَّ حبال العضلات تلك ترتخي أكثر.

وتذكر، لا تجلس على المرحاض لفترة طويلة جداً، حاول عدة دقائق في البداية، ولكن تدريب جسدك لن يحتاج سوى بعض جلسات.

ومع التخيل الكافي، يمكنك إعادة معايرة العضلات كي ترتخي عندما تختار أنت ذلك، ويضيف راو: "يمكنك السيطرة على الوضع أكثر مما تعتقد".


5. قم بتدليك منطقة العجان في جسدك


إذا لم تنجح الحيل العقلية، قد تحتاج لسلوك نهجٍ مختلف يعتمد كثيراً على استخدام الأيدي.

تشمل التقنية تدليك منطقة العجان، وهي الامتداد الجلدي الواقع بين فتحة الشرج والفرج.

وفي دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس على 100 شخصٍ يعانون من الإمساك، أولئك الذين استخدموا تلك التقنية قالوا إنَّهم شعروا بالمزيد من التحسن في وظيفة الأمعاء وشعوراً أكبر بالراحة من أولئك الذين لم يستخدموا تلك التقنية. ويعتقد الباحثون أنَّ الضغط على تلك المنطقة قد يساعد على تفتيت البراز الصلب واسترخاء القناة الشرجية، مما يجعل من السهل عليك التبرز.

وإليك كيفية القيام بذلك: عندما تشعر بالرغبة في قضاء الحاجة، اضغط على منطقة العجان، وادفع بيديك نحو الجزء الخلفي من الجسم عدة مرات. وقبل أن تصبح جاهزاً لقضاء الحاجة، يجب أن تكون أصابعك قادرة على الشعور بالبراز وهو يندفع نحو العضلة العاصرة الشرجية.


أكلات تخلصك من الإمساك المزعج


مجلة Mujer hoy الإسبانية تقدم قائمة بـ10 أطعمة تساعدك على التخلص من الإمساك:

وهي الأرز الأسمر، والخوخ والكرز والفراولة والكيوي والمكسرات والفواكه المجففة والكينوا والسمسم وبذور الشيا وبذور الكتان.