استخدم سيف الساموراي للقتل.. ياباني يدخل معبداً لديانة الشنتو ويرتكب جريمته

تم النشر: تم التحديث:
KATANA
صورة تعبيرية | NicolasMcComber via Getty Images

قُتلت امرأتان في هجوم بمعبد لأتباع ديانة الشنتو في العاصمة اليابانية طوكيو، فضلاً عن انتحار منفذ الاعتداء.

وأقدم رجل على قتل شقيقته، كبيرة الراهبات في المعبد وسيدة أخرى، ثم أقدم على الانتحار، حسبما أفادت وكالة كيودو للأنباء.

وعقب الهجوم الذي تسبب في إصابة سائق الراهبة أيضاً، عثرت السلطات على سيف ساموراي (المحاربين القدماء)، مضرّجاً بالدماء.

وفيما لم يصدر أي بيان من إدارة معبد "تومي أوكا هاجيمانغو" عن الحادثة، أفادت الصحافة المحلية بأنه كان هناك خلاف على إرث بين الشقيقين.

والشنتو هي ديانة ظهرت وتطورت في اليابان، ولم تعرف طريقها إلى الانتشار على غرار الديانات الأخرى، لكنها تركت أثراً بالغاً في التفكير الياباني، وليس لهذه الديانة تعاليم محددة، الشيء الذي جعلها تنفتح على العادات الدينية الأخرى من دون أن تؤثر هذه في خاصيتها وتأصلها الفريدين.

ولا يُعرف من هو مؤسس الديانة ولا المعتقد الذي تقوم عليه، وعبر التاريخ نشأت وتطورت عدة فِرق وطوائف تدّعي كلها الانتماء إلى عقيدة الشنتو الأولية، ولكن أياً من هذه الطوائف لم ينجح في أن يفرض نظرياته.