للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة.. اجتماع وزاري بين السعودية وقطر والإمارات في الكويت

تم النشر: تم التحديث:
KUWAIT
YASSER AL-ZAYYAT via Getty Images

أنهى وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي اجتماعهم في الكويت، الإثنين 4 ديسمبر/كانون الثاني 2017، وهو الأول منذ اندلاع أزمة قطر في يونيو/حزيران الماضي.

وغادر الوزراء قاعة الاجتماع رافضين الحديث عما دار خلاله، بينما وعد وزير خارجية الكويت، صباح الخالد الصباح، بمؤتمر صحفي دون أن يحدد موعده.

وكان الاجتماع يهدف إلى التحضير لقمة دول مجلس التعاون التي تبدأ أعمالها الثلاثاء 5 ديسمبر/كانون الأول 2017، وتستمر يومين، وهي الأولى منذ اندلاع أزمة قطر مع السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وتضطلع الكويت بدور الوساطة بين الفرقاء الخليجيين منذ اندلاع الأزمة في الخامس من يونيو/حزيران. وقام أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بعدد من الرحلات لحل الأزمة دون أن تسفر هذه التحركات عن انفراجة بين المتخاصمين.

وقال وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الأحد 3 ديسمبر/كانون الأول 2017، إن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، سيشارك في القمة الخليجية.

وطبقاً لجدول غير رسمي للاجتماعات، من المقرر أن يصل هؤلاء القادة ظهر الثلاثاء، حيث تُفتتح القمة في الخامسة والنصف مساء بتوقيت الكويت.

وبالإضافة إلى وزيري خارجية الكويت وقطر شارك في اجتماع اليوم الذي عقد في قصر بيان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير والوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في عمان يوسف بن علوي ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش ومساعد وزير خارجية البحرين عبدالله بن فيصل الدوسري.