تيلرسون يكشف حقيقة إقالته من الخارجية الأميركية

تم النشر: تم التحديث:
REX TILLERSON
| Yuri Gripas / Reuters

كشف وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون السبت 2 ديسمبر/كانون الثاني 2017، حقيقة الأنباء المتداولة بشأن ترك منصبه ليحل محله مدير المخابرات المركزية مايك بومبيو.
وبسؤاله عما إذا كانت أي تقارير نشرت عنه هذا الأسبوع حقيقية قال لرويترز "لا شيء".

وقال في مقابلة موجزة بوزارة الخارجية قبل حفل منح جوائز مركز كنيدي "الناس بحاجة للحصول على مصادر أفضل".

وقال تيلرسون إنه يأمل أن يكون في نفس الحفل بعد عام من الآن.

وأضاف "سأكون هناك مادام يمكنني أن أكون فعالاً وأن أنجز شيئاً.. لدينا الكثير لننجزه".

كان مسؤولون كبار بإدارة الرئيس دونالد ترامب قالوا يوم الخميس إن ترامب يبحث خطة لإقالة تيلرسون الذي تربطه به علاقة متوترة بسبب ملف كوريا الشمالية وقضايا أخرى.

ونفى ترامب التقارير يوم الجمعة وقال في تغريدة على تويتر إنه عمل بشكل جيد مع تيلرسون وإن وزير الخارجية لن يترك منصبه.

وتحدث العديد من التقارير عن وجود خلاف في وجهات النظر بين ترامب وتيلرسون في عدد من القضايا المهمة، من أبرزها الأزمة الخليجية بين قطر ودول الحصار.

وكان موقف الرئيس الأميركي في بداية الأزمة الخليجية داعماً لوجهة النظر السعودية بشأن دعم قطر للإرهاب، لكن الخارجية الأميركية كانت وجهة نظرها مختلفة بعض الشيء.

ففي أول زيارة قام بها تيلرسون لمنطقة الخليج بعد اندلاع الأزمة وقع اتفاقية مع قطر بشأن مكافحة تمويل الإرهاب، كما أثنى على الإجراءات التي تقوم بها الدوحة في هذا الشأن.