محامي العقيد المصري أحمد قنصوة يكشف وضع موكله بعد اعتقاله وتحقيقات النيابة العسكرية معه

تم النشر: تم التحديث:
MSR
Socail

كشف أسعد هيكل، محامي العقيد أحمد قنصوه، عن وضع موكله بعد انتشار الأخبار عن اعتقاله، وتصريحه قبل ساعات باستدعائه أمام النيابة العسكرية لحضور التحقيق مع قنصوة، وذلك بعد أيام قليلة على إعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال هيكل إن النيابة العسكرية قد أمرت بحبسه العقيد قنصوة 15 يوماً، وذلك بعد انتهاء تحقيقات النيابة العسكرية معه، ولم يوضح ماهية الاتهامات الموجهة إليه أو القضية المتعلقة به.

وكان ناشطون على تويتر قد أكدوا قبل ساعات أن السلطات المصرية قامت باعتقال العقيد أحمد قنصوة، فيما كشف أسعد هيكل المحامي، عن إحالة العقيد قنصوة إلى النيابة العسكرية وتكليفه بحضور التحقيقات معه، إلا أنه لم يوضح حقيقة التهم الموجهة له.

فيما أشار ناشطون على تويتر إلى أن العقيد قنصوه تم اعتقاله، ولم يتسن لهاف بوست التأكيد من هذا الخبر حتى الآن.

وكان أحمد قنصوه، الذي يعرّف نفسه بأنه عقيد دكتور مهندس في القوات المسلحة، قد أعلن عبر فيديو تم تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي، رغبته في خوض السباق الرئاسي، ليصبح المرشح الرابع الذي أبدى رغبته في الترشح، بعد أحمد شفيق وخالد علي والدكتورة منى البرنس، فيما تشير التوقعات إلى رغبة الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي في دورة رئاسية ثانية.

ودعا قنصوه في كلمته، المصريين إلى التمسك بالأمل، متخذاً شعاراً لحملته الانتخابية تحت عنوان "هناك أمل".

كما يؤكد أن ترشحه ليس تمرداً على القوات المسلحة؛ بل يرى ضرورة الحفاظ على هذا البناء الوطني، على حد تعبيره.

وفي فيديو آخر، نشر العقيد أحمد قنصوه، "مدرس الهندسة المعمارية بالكلية الفنية العسكرية"، تفاصيل بياناته الشخصية.

ويقول قنصوه عن نفسه إنه من مواليد فبراير/شباط 1976 لأب مهندس متوفّى -كان نقيب احتياط بحرب أكتوبر/تشرين الأول 1973، وحاصل على نوط الواجب- وأم موظفة بالمعاش حاصلة على ليسانس الآداب (الوالدان من الشرقية: منيا القمح - أنشاص)، وزوج لطبيبة صيدلانية بوزارة الصحة، ووالد لطفلين بالمرحلة الابتدائية (بنت وولد)، وأخ لـ3 أشقاء.

وعلى صفحته الخاصة في "فيسبوك"، دائماً ما ينتقد قنصوه سياسات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وقال إنه قام بمقاضاته؛ لتنازله عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.