إسرائيل تقصف موقعاً عسكرياً إيرانياً.. مقاتلون من حزب الله موجودون فيه

تم النشر: تم التحديث:
ISRAELI WARPLANE
JACK GUEZ via Getty Images

قصف الطيران الإسرائيلي، فجر اليوم السبت 2 ديسمبر/كانون الأول 2017، موقعاً عسكرياً إيرانياً قرب مدينة الكسوة جنوب غربي دمشق، وفوجاً عسكرياً تابعاً لقوات نظام بشار الأسد بريف العاصمة.

وقالت مصادر محلية في المنطقة لوكالة الأناضول، إن صواريخ عدة استهدفت موقع عسكرية في جبل المانع غرب مدينة الكسوة، مشيرين أن الموقع المذكور هو تحت النفوذ الإيراني وفيه مقاتلون من "حزب الله" اللبناني، كما يحتوي على معمل لتصنيع الأسلحة والمواد المتفجرة.

وأضافت المصادر أن القصف استهدف كذلك الفوج 137 التابع للنظام في نفس المنطقة.
وبحسب الأناضول فإن أربعة صواريخ شوهدت تخرج من موقع تل الفرس العسكري في الجولان المحتل، بعد منتصف الليل، باتجاه ريف دمشق.

من جانبها ذكرت مصادر إعلامية مقربة من النظام، أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لبعض الصواريخ الإسرائيلية التي أطلقت باتجاه المواقع العسكرية.

وهذا الموقع العسكري الذي تعرض للقصف الإسرائيلي، يرجح أنه القاعدة العسكرية الإيرانية التي كشفت عنها هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" مؤخراً، والتي تبنيها القوات الإيرانية قرب دمشق.

وذكرت "بي بي سي"، أن إيران لم تنته بعد من إنشاء القاعدة العسكرية "الضخمة"، فيما أظهرت صور أقمار صناعية التقطت بين كانون الثاني/يناير وتشرين الأول/أكتوبر من العام الجاري، أن القاعدة تقام على منطقة تابعة لقوات النظام وتحديداً على بعد 14 كم من منطقة الكسوة.