الخطيب يُتوَّج رئيساً للأهلي المصري وقائمته تكتسح كل المقاعد.. وهذا ما قاله بعد الفوز الكبير

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT
social

فاز محمود الخطيب برئاسة االنادي الأهلي المصري لـ4 سنوات مقبلة، بعد تفوقه على الرئيس الحالي، محمود طاهر، في الانتخابات التي أقيمت الخميس 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

وحصد أحد أبرز أيقونات الأهلي عبر تاريخه 20956 صوتاً مقابل 13182 لطاهر.

واعتزل الخطيب في أول ديسمبر/كانون الأول 1988، وبعد 29 عاماً بالضبط أصبح الرئيس الـ15 في تاريخ الأهلي والـ18 في المجمل؛ إذ سبق أن تولى جعفر والي وعبد المحسن كامل مرتجي وصالح سليم الرئاسة مرتين.

ونال الخطيب وقائمته كل المقاعد.

وقال الخطيب -وهو المصري الوحيد الفائز بجائزة أفضل لاعب إفريقي عندما نالها 1983- في تصريحات تلفزيونية: "عندما تقدمنا بقائمة كاملة طلبنا من الأعضاء نجاحها ووافقوا على ذلك، وكل شيء من أجل الأهلي".

وفاز العامري فاروق، وزير الرياضة السابق، بمنصب نائب الرئيس بعد تفوقه على مصطفى مراد فهمي الأمين العام السابق للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، فيما تفوق خالد الدرندلي على كامل زاهر، ليفوز بمنصب أمين الصندوق.

وفاز خالد مرتجي ومحمد الدماطي ورانيا علواني وإبراهيم الكفراوي وطارق قنديل وجوهر نبيل بعضوية فوق 35 عاماً.

وضمِن محمد سراج الدين ومحمد الجارحي ومهند مجدي عضوية مجلس الإدارة تحت 35 عاماً.

وقال الخطيب، البالغ عمره 63 عاماً: "المسؤولية كبيرة جداً. توقعت الحضور الكبير، فالأعضاء حرصوا على المشاركة؛ لرسم مستقبل النادي، وأتمنى أن نكون عند حسن الظن".

ووجَّه رئيس الأهلي الجديد شكره لمجلس الإدارة بقيادة طاهر.

وأضاف: "الجميع حاول خدمة الأهلي، وسنكمل ما بدأه مجلس الإدارة، ونضيف أشياء جديدة، والمجلس المقبل سيفعل ذلك أيضاً".

وتابع: "أعِد بتنفيذ البرنامج الانتخابي بالكامل، وعند تعثر استكمال أي بند خارج عن إرادتنا فسنوضحه للأعضاء".

وكتب تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، على حسابه بـ"تويتر": "أبارك لأخي محمود الخطيب فوزه في انتخابات النادي الأهلي المصري. أتطلع لزيارته في مصر؛ لبحث الاستثمار في النادي".

وبدأ الخطيب مسيرته في مجلس إدارة الأهلي أميناً للصندوق من 1996 إلى 2002، قبل أن يشغل منصب نائب الرئيس في الفترة من 2004 إلى 2014.

ووجه محمد أبو تريكة، أحد أبرز لاعبي الأهلي في القرن الحالي، تهنئته للرئيس الجديد.

وكتب على حسابه بـ"تويتر": "مبروك للكابتن الخطيب رئاسة النادي الأهلي، والشكر للمهندس محمود طاهر، وكل التوفيق للفائزين ومواصلة كتابة التاريخ المشرف لنادينا الحبيب".


تاريخ طويل


ويعد الخطيب، على نطاق واسع، لاعب كرة القدم الأبرز في تاريخ الأهلي الممتد منذ 110 أعوام.

وتضم مسيرة الخطيب كلاعب، التي امتدت من 1972 إلى 1988، أهدافاً لا تُنسى وألقاباً محلية وقارية مع الأهلي ومنتخب مصر.

وسجل الخطيب 28 هدفاً في 62 مباراة مع مصر، وساهم في فوزها بكأس الأمم الإفريقية 1986 في ظهوره الدولي الأخير.

والخطيب واحد من مجموعة الصفوة التي تضم 8 لاعبين فقط سجلوا أكثر من 100 هدف في الدوري المصري؛ إذ أحرز 109 أهداف وتصدّر قائمة الهدافين مرتين في 1977-1978 و1980-1981.

وفاز مع الأهلي بالدوري المصري 10 مرات، وبكأس مصر 6 مرات، وقاده لإحراز لقب كأس إفريقيا للأندية الأبطال في 1982 و1987، إضافة لـ3 ألقاب في كأس إفريقيا للأندية أبطال الكأس في 1984 و1985 و1986.

وأحرز الخطيب 37 هدفاً في 50 مباراة ببطولات الأندية الإفريقية، ويعد هدفه الأخير ضد أشانتي كوتوكو الغاني، بنهائي كأس إفريقيا للأندية الأبطال في 1987، الأشهر على الإطلاق.