أصاب 8 قرى وقطع الطرق بينها.. زلزال بقوة 6 درجات يضرب شرق إيران

تم النشر: تم التحديث:
EARTHQUAKE
Petrovich9 via Getty Images

ضرب زلزال، بقوة 6 درجات، إيران، فجر الجمعة 1 ديسمبر/كانون الأول 2017، في منطقة واقعة بالقرب من مدينة كرمان (شرق البلاد)، وفق ما ذكره مسؤولون محليون، لم يتحدثوا عن سقوط ضحايا.

وسُجل مركز الزلزال على عمق 10 كيلومترات وعلى بُعد نحو 58 كم شمال شرقي كرمان، وتبعته هزة ارتدادية بقوة 5 درجات بعد نحو 10 دقائق، بحسب المعهد الأميركي للجيولوجيا.

من جهته، تحدث مركز الزلازل، التابع لجامعة طهران، عن زلزال بقوة 6.1 درجة تلاه زلزالان؛ الأول بشدة 5.1 درجة والثاني بلغت قوته 4 درجات، على بُعد 59 كم شمال كرمان بالقرب من بلدة هجدك.

وصرح نائب محافظ كرمان، مصطفى موسوي، للتلفزيون الحكومي: "إنني موجود في المنطقة التي تضم نحو 50 قرية"، موضحاً أن "الزلزال أدى إلى أضرار في 8 قرى خصوصاً، لكن لم نُبلَّغ بسقوط قتلى حتى الآن".

وكان حسين علي مهرابي زاده، المسؤول في وحدة الأزمات بمقاطعة كرمان، صرح للتلفزيون الإيراني: "في اتصال هاتفي قال لنا مسؤول الإدارة المحلية إنه في الوقت الراهن لم يتم الإبلاغ عن أي قتيل، ولكن هناك أضرار في عدد من القرى المأهولة".

ونقلت وسائل الإعلام عن مسؤول محلي آخر قوله إن "الطرق المؤدية إلى بعض القرى باتت مسدودة، وقد انهارت جدران بعض المباني القديمة".

وأُرسلت 8 فِرق من الهلال الأحمر الإيراني إلى المنطقة بمروحية، كما قال مسؤول المنظمة.

وأفادت وكالات الأنباء بأن سكان كرمان خرجوا إلى الشوارع، فيما سارع البعض إلى محطات الوقود.

وأوقع زلزال ضرب محافظة كرمانشاه (غرب إيران)، منذ زهاء 3 أسابيع، 505 قتلى، بحسب آخر حصيلة أوردتها السلطات.

وضرب ذلك الزلزال العنيف، الذي بلغت قوته 7.3 درجة، ليل 12 إلى 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، الواجهة الغربية لإيران بالكامل، وسقط معظم الضحايا الإيرانيين في محافظة كرمانشاه المتاخمة للعراق.

كما أدى الزلزال في إيران إلى إصابة نحو 12380 شخصاً بجروح، ودمر نحو 30 ألف مسكن، بحسب الأرقام الرسمية.