الصورة كتبت نهايته.. مصرع روسي التقط صورة لنفسه مع قنبلة يدوية

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIA
social

لقي روسي مصرعه بعد سحبه مسمار الأمان من قنبلة يدوية، كان قد نشر لنفسه صورة وهو مُمسك بها.

وقالت الشرطة، بحسب The Independent البريطانية، إن ألكسندر ساشا تشيشيك قُتل على الفور في حادث بمدينة لاباينسك (جنوب غربى روسيا). وبحسب وكالة الأنباء المحلية، فإن الرجل أرسل رسالة إلى صديقه، بها صورة لقنبلة يدوية في يديه ومسمار الأمان بالقرب من نقطة السحب.



rwsya

رد صديقه في رسالة يسأله عن مكانه وعما إن كانت الأمور بخير أم لا؟

فردَّ الرجل: "هذا يعتمد على ما تعنيه كلمة (جيد) بالنسبة لك"، ومُلحق معها صورة القنبلة اليدوية.

ردَّ الصديق برسالة "لاتذهب إلى أي مكان"، وقبل أن يردَّ الرجل أرسل الصديق: "أخبرني، أين أنت؟"، لكنه لم يستقبل أي رد.

بحسب وكالة إنترفاكس الإخبارية الروسية، فتحت الشرطة تحقيقاً في عمليات الاتجار غير المشروع في الأسلحة والذخائر.

وقال المصدر الذي تحدث لوكالة إنترفاكس: "يبدو أن الرجل لم يستطع إعادة مسمار الأمان إلى مكانه، فانفجرت القنبلة سريعاً".

ترى الشرطة أن تشيشك ظن أن القنبلة لن تنفجر إلا إذا ألقاها، فقد أرسل الصور إلى مجموعة من أصدقائه. وصنفت الشرطة الأمر على أنه حادث وليس انتحاراً، بحسب وكالة East2 West الإخبارية.

ليست هذه وحدها آخر عجائب الروسيين، إذ قتل بطل العالم في رفع الأثقال لوزن 120 كغم، الروسي أندري دراتشيف، أثناء شجار شوارع، مع رجل أصغر منه حجماً.

وبحسب موقع "هاف بوست عربي"، التقطت الكاميرات الموضوعة في الشارع في مدينة خاباروفسك، بأقصى شرق روسيا تفاصيل العراك الذي دار بين دراتشيف وخصمه، الذي قالت وسائل إعلام روسية من بينها "روسيا اليوم" إنه أذربيجاني يدعى أنفار زيناروف (27 عاماً)، ويحترف الفنون القتالية.

وذكر شهود عيان أن مشادة وقعت بين دراتشيف (32 عاماً)، وزيناروف في مقهى، فقررا الخروج لتصفية حساباتهما في الشارع عبر مشاجرة.