نتنياهو: إسرائيل تأمل الانضمام إلى الاتحاد الإفريقي

تم النشر: تم التحديث:
ISRAELI PRIME MINISTER
GALI TIBBON via Getty Images

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إنه يأمل في انضمام إسرائيل إلى الاتحاد الإفريقي، بصفة مراقب.

وقال نتنياهو في كلمة خلال حفل تنصيب الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، أمس: "لدينا ثقة بمستقبل إفريقيا، فنحن نحب إفريقيا، وأرغب بشدة في التعاون شخصياً مع أي دولة من الدول الإفريقية، ومع كينيا، وأي دولة من الدول الإفريقية، بل مع الاتحاد الإفريقي".

وأضاف، بحسب نص كلمته التي أرسل مكتبه نسخة منها لوكالة الأناضول، اليوم الأربعاء: "آمل أن نجد جميعاً طريقاً يفسح المجال أمام انضمام إسرائيل إلى الاتحاد الإفريقي بصفة مراقب، لأننا نستطيع المساعدة، ونستطيع ليس المشاهدة فحسب، وإنما المساعدة على بناء مستقبل أفضل لإفريقيا".

وكان نتنياهو قد شارك في حفل تنصيب الرئيس الكيني في نيروبي، والتقى عدداً من القادة الأفارقة على هامش حفل التنصيب.

وقال نتنياهو: "إنها ثالث زياراتي لإفريقيا خلال 18 شهراً، وزيارتي الثانية لكينيا".

وأضاف متوجهاً إلى القادة الأفارقة: "إننا معنيون بالتعاون معكم ومع أي دولة من دولكم، بغية توصيل إفريقيا بالكهرباء، لدينا ثقة بإفريقيا، فأي مبادرة من جانبكم ستلاقي مبادرة من جانبنا لاغتنام المستقبل، وجعل الحياة أفضل وأكثر أماناً، بما يصب في مصلحة شعبكم، إن ذلك مفيد لكم ومفيد لنا ومفيد لإفريقيا".

وتابع: "إننا نواجه حالياً تحدياً آخر يتمثل في الشأن الأمني، فهناك آفة فتاكة تصيب عدداً كبيراً للغاية من الدول، بوكو حرام والشباب والعناصر الجهادية في سيناء (المصرية)، إن ذلك يشكل تهديداً علينا جميعاً، وأعتقد أنه يمكننا التعاون مع دول أخرى، والتعاون فيما بيننا ومع الجهات الأخرى، فإذا عملنا معاً فسندحر الهمج، إن شعوبنا تستحق أفضل من ذلك، ونملك القدرة على توفير ذلك لها".

ولفت إلى أن إسرائيل تسهم مساهمة ملموسة في مجالات "المياه والزراعة وتأمين الفضاء الإلكتروني والتكنولوجيا المعلوماتية، وفي أي مجال، بما فيه الصحة، وأي مجال يرتبط بالعمل الإنساني".