مارادونا يتهم زوجته وابنتيه بسرقة 4 ملايين دولار من أمواله.. قدم دليلاً غريباً فكيف ردّت الأسرة عليه؟!

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN ARTIST SHADIA
ب

"سرقوني".. اتهام خطير وجّهه أسطورة كرة القدم، دييغو أرماندو مارادونا إلى زوجته السابقة كلوديا فيلافان وابنيته دلما وجيانينا قبل بضع سنوات.

آنذاك اتهم مارادونا أفراد أسرته بسرقة 4.5 مليون دولار منه بين عامي 2000 و2015، وقال إنهن نقلوا الأموال المسروقة إلى حساب مصرفي في أوروغواي واستخدمن الأموال أيضاً لشراء ممتلكات في الولايات المتحدة.

الجديد أن محامياً يمثل مارادونا يزعم أن ابنته جيانينا (28 عاماً) زارت أوروغواي "لساعات قليلة" في أغسطس/آب 2017، وفقاً لما نقلته صحيفة "ديلي صباح" التركية عن صحيفة "ماركا" الإسبانية الرياضية.


ابنته ترد


وبعد ظهور بيان محامي مارادونا، ردّت جيانينا هذه الادعاءات على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ غرّدت على تويتر قائلة: "إنهم يعرفون أين أعيش ويمكنهم أن يأتوا عندما يريدون".

يُذكر أن مارادونا اعتزل لعب كرة القدم عام 1997، ويعرف عنه إدمانه السابق للكوكايين، ويدير حالياً نادي الفجيرة بدولة الإمارات.