شنق نفسه في منزله.. مسؤول عسكري صيني كبير يقدم على الانتحار

تم النشر: تم التحديث:
CHINA ARMY
| Bloomberg via Getty Images

أقدم مسؤول عسكري صيني كبير، متهم بالفساد، على الانتحار، بحسب ما أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة، الثلاثاء 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، في حادث نادر في صفوف القادة الصينيين، منذ أن أطلق الرئيس الصيني شي جينبينغ حملته المناهضة للفساد قبل خمسة أعوام.

وقال بيان أوردته الوكالة إن الجنرال جانغ يانغ، عضو اللجنة العسكرية المركزية، أقدم على شنق نفسه بمنزله، في الثالث والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني.

وكان يانغ مستهدفاً بتحقيق بسبب "انتهاك خطير للانضباط"، وكان على علاقة بمسؤولين آخرين كبار سقطوا بسبب الفساد، بحسب المصدر نفسه.

وأوضحت الوكالة أنه "تبيَّن بعد تحقيق أن جانغ يانغ خالف بشكل خطير قواعد الانضباط والقانون، ويشتبه بأنه تلقَّى رشاوى ولم يتمكن من توضيح مصدر ممتلكات باهظة الثمن".

وكان الجنرال جانغ أحد آخر أهداف حملة مكافحة الفساد، التي يشنها الرئيس شي، وتستهدف الحكومة والجيش على حد سواء.

وتفيد أرقام رسمية أن الحملة سمحت بمعاقبة 1,5 مليون من كوادر الحزب الشيوعي الصيني منذ 2012، على المستويين الوطني والمحلي.

وخضع الجنرال جانغ لتحقيق بسبب علاقاته مع غو بوتشيونغ، وشو كايهو القائدين السابقين الرفيعين في الجيش، اللذين أقصيا بسبب قضايا فساد.

واللجنة العسكرية المركزية التي يرأسها شي جينبينغ هي أعلى هيئة سياسية صينية تشرف على القوات المسلحة.