أردوغان يكشف عن أعداد الأسلحة النووية التي تمتلكها الدول المطالبة بحظر السلاح الأكثر تدميراً في العالم

تم النشر: تم التحديث:
ERDOGAN
Anadolu Agency via Getty Images

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن المدافعين عن حظر انتشار الأسلحة النووية في العالم، يملكون أعداداً "كارثية" من الرؤس النووية!

وقال في كلمة له ألقاها، الإثنين 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، في المؤتمر الدولي الرابع لإدمان التكنولوجيا، الذي ينظمه الهلال الأخضر في إسطنبول: "عندما تنظرون إلى العقليات المدافعة عن حظر الأسلحة النووية، فستجدون إحداها تملك 15 ألفاً إلى 16 ألف رأس نووي، والأخرى 12 ألفاً و500 رأس نووي، ودولة أخرى 7 آلاف و500 رأس نووي، - دون أن يسميها- وهذه الأرقام كارثية".

وأضاف أردوغان أن الدول التي تملك الأسلحة النووية "تعطي لنفسها حق استخدامها بأي مكان وفي أي وقت كان، بينما تقول للآخرين: أنتم لا يحق لكم ذلك... هنا تكمن المشكلة".

وأشار أردوغان إلى أن مسألة امتلاك الأسلحة النووية مسألة "إدمان العقلية" لتلك الأسلحة.

وأوضح أن النقطة الأساسية التي ينبغي الكفاح ضدها، هي تحويل التكنولوجيا إلى أداة تجر الإنسانية إلى نهايتها.

وقال أردوغان: "مع ظهور أسلحة الدمار الشامل التي تعد نتاج التكنولوجيا الحديثة، انتهت الإنسانية".

وتطرق أردوغان إلى الحديث عن التحديات التي تواجه بلاده، وقال: "رغم الهجمات والمؤامرات كافة التي تعرضنا لها خلال آخر 5 سنوات، ما يزال الاقتصاد التركي صلباً وقوياً"، لافتاً إلى أن صادرات تركيا خلال الأشهر الـ10 الأولى من 2017، وصلت إلى 154.2 مليار دولار، بزيادة 15 مليار دولار، عن الفترة نفسها من 2016.