وفد النظام السوري يرجئ السفر إلى محادثات جنيف.. بيان المعارضة في الرياض هو السبب

تم النشر: تم التحديث:
GENEVE TALKS SYRIA
A picture taken on April 25, 2016 shows a general view of the meeting between Syrian government delegation and UN Syria envoy Staffan de Mistura (2nd R), during Syria peace talks, at the United Nations Office in Geneva.A fragile ceasefire in Syria is in grave peril, the UN warned on April 22, 2016, insisting that a high-level meeting of countries with influence in the war-ravaged nation was 'urgently needed' to shore up faltering peace efforts. / AFP / POOL / Xu Jinquan (Photo credit shou | XU JINQUAN via Getty Images

قالت صحيفة الوطن الموالية للحكومة السورية، إن وفد الحكومة أرجأ السفر إلى محادثات السلام في جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة والمقرر أن تستأنف غداً الثلاثاء 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

وقال مكتب ستافان دي ميستورا، مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، إنه لن يعلق على خطط سفر وفد حكومة دمشق.

ونقلت الوطن عن مصادر دبلوماسية أن دمشق "مستاءة" من بيان صدر عن اجتماع للمعارضة السورية في الرياض الأسبوع الماضي.

وقالت المصادر للصحيفة، إن دمشق ترى في بيان الرياض "عودة إلى المربع الأول في المفاوضات".

وتصر جماعات المعارضة السورية على مطلبها برحيل رئيس النظام بشار الأسد قبل مرحلة الانتقال السياسي.