ملابسك المحتشمة ستجعلنا نشاهد الحدث كاملاً.. إيرانيون يوجهون نصيحة للحسناء الروسية مقدمة حفل قرعة كأس العالم

تم النشر: تم التحديث:
MARIA KOMANDNAYA
social media

وجَّه مشجعو كرة القدم في إيران نصيحةً لصحفية رياضية روسية حول الطريقة التي يجب أن تختار بها ملابسها عند تقديمها لفاعليات حفل سحب قرعة نهائيات كأس العالم 2018 في العاصمة الروسية موسكو.

وحثَّ الإيرانيون ماريا كوماندنايا، التي ستقدم الحفل رفقة لاعب كرة القدم البريطاني السابق غاري لينيكر يوم 1 ديسمبر/كانون الأول، على ارتداء ملابس محتشمة حتى يتمكن مشاهدو التلفزيون في إيران من مشاهدة الحدث دون رقابة، طبقاً لموقع بي بي سي.

ونقل الإيرانيون هذا الطلب إلى كومندنايا في تعليقات على تغريدتها التي أعلنت فيها مشاركتها في تقديم الحفل الذي سيعقد داخل الكرملين.

وكتبت ماريا في تغريدةٍ على حسابها بموقع تويتر: "سنجري أنا وغاري لينيكر قرعة نهائيات كأس العالم في روسيا. أنا سعيدة ومتحمسة للغاية! إنَّه شرفٌ عظيم بالنسبة لي!"، ثُمَّ وجَّهت الشكر للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وجاء في أحد الردود باللغة الروسية على تغريدتها: "أنا إيراني، ومسؤولو التلفزيون لدينا صارمون للغاية ويُخضِعون صورك للرقابة، إذا أمكن، هل يمكنك اختيار فستانٍ ملائم للحفل حتى نتمكَّن من مشاهدة القرعة؟".

وعلَّق أحدهم على إنستغرام باللغة الفارسية قائلاً: "أختي، أرجو منكِ الاهتمام بحجابك، فنحن أيضاً نريد مشاهدة حفل القرعة دون رقابة".

في حين علَّق آخر قائلاً: "أحثكِ على تجنب ارتداء فستانٍ مثير أثناء سحب القرعة حتى نتمكن من مشاهدته كاملاً، لا يمكننا مشاهدته عندما ترتدين ملابس مكشوفة".

ويشعر مشجعو كرة القدم في إيران بالقلق من أن يفوتهم أجزاء من القرعة أو أي مباريات قد تشارك ماريا في عملية تحديدها بسبب المبادئ التوجيهية الصارمة للبث في البلاد.

هذه المخاوف تأتي على خلفية استخدام التلفزيون الحكومي الإيراني للقطاتٍ مُسجَّلة أثناء مباريات كرة القدم الدولية المباشرة من أجل تجنُّب الاضطرار إلى إظهار النساء في المدرجات.

وإضافةً إلى ذلك، ترفض إذاعة الدولة تغطية أحداث القرعة في كأس العالم أو مراسم الافتتاح الأولمبية بالكامل إذا كان أحد المضيفين امرأة ترتدي فستاناً غير ملائم.

وخلال حفل سحب قرعة كأس العالم لكرة القدم 2014، قطع التلفزيون الإيراني أجزاءً كثيرة من البث المباشر بسبب الملابس المكشوفة للمضيفة التلفزيونية البرازيلية.

وأثار مستخدمو تويتر مخاوف مماثلة أيضاً. فقال حساب يحمل اسم Hamid: "من فضلك، ارتدي ملابس مناسبة ومقبولة لكل الثقافات. شكراً".

ونشر آخر تغريدة يُوضِّح فيها كيف يمكن "للمتعصبين دينياً" في التلفزيون الإيراني منعه من التمتع بالمباريات، وقال: "هذا أمرٌ مهمٌ للغاية. نود أن نراكم في بثٍ مباشر بدون رقابة، وهذا الأمر يعتمد على فستانك".

وسطع نجم ماريا بين مشجعي كرة القدم الإيرانيين بعد مقابلةٍ أجرتها مع لاعب كرة القدم سردار أزمون، 19 عاماً، والذي يُطلَق عليه اسم "ميسي الإيراني" ويلعب لصالح نادي روبين كازان الروسي.

والشهر الماضي، نشرت ماريا صورةً لها في موقع إنستغرام وهي جالسة مع أزمون داخل مسجدٍ في مدينة كازان الروسية، التي تُكتَب في بعض الأحيان قازان، وتظهر ماريا في الصورة وهي مرتدية ملابس محتشمة، فكانت ترتدي بنطالاً وغطاء رأس.

وكان مستخدمو الشبكات الاجتماعية حريصين على تذكيرها بأنَّ هذا المظهر سيكون ملائماً أكثر لها أثناء قرعة نهائيات كأس العالم.

وغرَّد أحدهم باللغة الفارسية قائلاً: "إذا ارتدت مثل هذه الثياب يوم القرعة، سنتمكَّن على الأقل من مشاهدة الحفل كاملاً مباشرةً للمرة الأولى".

وأضاف محسن مطمدقيا، وهو صحفي بوكالة أنباء الطلبة الإيرانية: "قابلت ماريا سردار أزمون في مسجد في قازان، على الأقل يمكننا أن نثق بها في اختيارها لفستانها".

كانت إيران قد تأهلت إلى كأس العالم التي ستجري في يونيو/حزيران من العام المقبل بعدما فازت على أوزبكستان بهدفين مقابل لا شيء في العاصمة الإيرانية، طهران.

وأكَّدت الأهداف التي أحرزها سردار أزمون ومهدي طارمي أنَّ إيران، والتي يتولَّى البرتغالي كارلوس كيروش تدريب منتخبها، ستظهر للمرة الأولى في نسختين متتاليتين من نهائيات كأس العالم.