الغضب أثناء القيادة قد يشكل خطراً على حياتك.. إليك 5 خطوات بسيطة تحميك من هذه المتلازمة

تم النشر: تم التحديث:
DRIVING ANGRY
Carlos_bcn via Getty Images

إذا كنت من سائقي السيارات الذين تتغير شخصياتهم في أثناء الزحام المروري، وتقوم بالضغط على الزمور طيلة الوقت وتشعر بضيق من السائقين الآخرين- فربما أنت ممن يعانون "متلازمة الغضب في أثناء القيادة".

هذا التقرير قد يساعدك في التغلب على هذه الحالة من عدم القدرة على التحكم في الغضب والانفعال، والتي قد تكون عواقبها خطيرة عليك وعلى الآخرين على حد سواء.

الجميع في مرحلة ما، رجالاً ونساءً، على حد سواء، فقدوا أعصابهم خلف عجلة القيادة، ولكن عندما يصبح الأمر شائعاً ومتكرراً يجب أن يكون له اسمٌ ما.

تختلف العدوانية في أثناء القيادة من شخص لآخر؛ إذ إن السمات الشخصية أحد العوامل المختلفة التي تؤدي إلى هذا السلوك، حسب تقرير لموقع Ella Hoy الإسباني.


أضرار هذه المتلازمة




driving angry

ويؤدي الغضب في أثناء القيادة إلى الإجهاد، وفقدان الانتباه، وزيادة التعب، وتجاوز قواعد المرور (مثل عدم احترام مسافة الأمان)، واتخاذ قرارات غير صحيحة متهورة، وذلك بالتأكيد قد يعرض الجميع للخطر؛ قائد السيارة والسائقين الآخرين والركاب والمشاة.

لكن، ما الذي يسبب هذا السلوك العدواني لدى السائقين؟

يسعى العلم إلى العثور على إجابة هذا السؤال، من خلال دراسة أُجريت في جامعة تيمبل (فيلادليفيا)، ووجد الباحثون أن السبب يكمن في بعض السمات الشخصية، التي يمكن أن تحوّل حتى أكثر الأشخاص هدوءاً إلى أشخاص غاضبين في أثناء الجلوس على كرسي السائق.

وفقاً لاستنتاجات الباحثين، فإن الشخصيات النرجسية والتنافسية في العمل هي التي تميل إلى إبداء مواقف عصبية في أثناء القيادة وتفسير ردود فعل الآخرين كاستفزاز.

كما يجب أن نضيف الإجهاد الذي يمكن أن نتعرض له بشكل يومي، ويجعل من الصعب السيطرة على الانفعالات.

ويشير الخبراء أيضاً إلى أننا، دون وعي، نتصور السيارة على أنها أحد ممتلكاتنا التي نشعر داخلها بالأمان؛ ومن ثم فإن أي شيء يشعرنا بالتعدي على هذا الأمان، من مناورة حادة إلى سائق آخر منعنا من المرور، يمكن أن يسبب رد فعل عدائي وشعوراً بالغضب.

ولكن يمكن أن نسيطر على مشاعر الغضب والاندفاع وتجنُّب ردود الفعل العدائية من السائقين الآخرين؟


فيما يلي بعض النصائح البسيطة التي تساعد على قيادة هادئة تضمن سلامتك وسلامة المحيطين بك على الطريق:


1- تنصح الجمعية الأميركية لعلم النفس بتطبيق بعض التقنيات التي تساعد على الاسترخاء، مثل التنفس بعمق بضع دقائق قبل الجلوس خلف عجلة القيادة.

2- تجنَّب الضغط على الزمور أو إلقاء العبارات العدائية؛ لأن ذلك لن يجعلك تصل إلى وجهتك في وقت أقل.

3- تنفَّس وقُم بالعد إلى رقم 5 قبل الاستجابة للمواقف العدوانية من السائقين الآخرين.

4- تجنَّب التحدث بالهاتف في أثناء القيادة.

5- استخدِم وسائل النقل العام الأخرى إذا أصبحت السيارة مصدراً متواصلاً للتوتر الذي لا يمكن السيطرة عليه.