زرعوا القنبلة قبل الصلاة ثم فجّروها عن بُعد.. هكذا نفذ المسلحون جريمتهم بمسجد العريش.. أول فيديو للحادثة

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

أوضحت التحريات الأولية لحادث تفجير مسجد الروضة بالعريش أن مرتكبي الحادث زرعوا العبوة قبل موعد صلاة الجمعة، وأثناء انتهاء الصلاة قام شخص يحمل جهاز تحكم عن بُعد بتفجير المسجد، ما أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والمصابين.

ووأفادت التحريات بأن منفذي الحادث استخدموا مواد شديدة الانفجار لوقوع أكبر عدد من الخسائر، ثم هربوا باستخدام سيارات دفع رباعي.

واستمع فريق أمني رفيع المستوى إلى أقوال عدد من المواطنين وشهود العيان في محيط حادث انفجار عبوة ناسفة بمسجد بالعريش، وذلك لسرعة تحديد هوية مرتكبي الحادث.

وبحسب وسائل إعلام فقد وصلت حتى الآن حصيلة التفجير إلى 200 قتيل و130 جريحاً، منهم نحو 50 في حالة حرجة.

وكلّف وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبدالغفار بتشكيل فريق أمني للوقوف على هجوم مسجد الروضة بالعريش بالتنسيق مع الأجهزة المعنية.

وضم فريق البحث قطاعات الأمن الوطني والأمن العام والحماية المدنية وأمن شمال سيناء، فضلاً عن الجهات المعنية؛ للوقوف على تداعيات الحادث.

وتقوم قوات الأمن بتمشيط المنطقة بالكامل، لملاحقة المتهمين بارتكاب هذه الواقعة، الذين يستهدفون الأبرياء.

من جهة أخرى أفادت فضائية "إكسترا نيوز" في نبأ عاجل لها، وفقاً لمصدر أمني، بوقوع انفجار آخر بعبوة ناسفة بجوار مسجد بمنطقة الميدان في العريش.