حضور سعودي نسائي قوي.. 5 مخرجات يشاركن في مهرجان دبي السينمائي

تم النشر: تم التحديث:
HAIFAA ALMANSOUR
VALERIE MACON via Getty Images

يبدو أن حالة الحراك على الأصعدة كافة التي تشهدها السعودية، قد ألقت بظلالها على الفن وصناعة السينما في المملكة، حيث تشهد الدورة الرابعة عشرة من مهرجان دبي السينمائي، مشاركة 6 مخرجات سعوديات، ما بين أفلام طويلة وقصيرة.

التقرير التالي يرصد مشاركات المخرجات السعوديات في هذا المهرجان المزمع عقده الشهر القادم.


"ماري شيلي" - هيفاء المنصور


يتناول الفيلم قصة حياة الكاتبة البريطانية ماري تشيلي وعلاقتها الرومانسية مع الشاعر بيرسي بيش شيلي والذي ألهمها كتابة قصة فرانكنشتاين.

الفيلم من بطولة إيلي فانينغ، ومايسي ويليامز، ودوغلاس بوث، وبيل باولي، وبين هاردي.

الفيلم من تأليف وإخراج المخرجة السعودية هيفاء منصور، ويُعرض بالشرق الأوسط للمرة الأولى، حيث سيشارك الفيلم في قسم سينما العالم إلى جانب 20 عملاً سينمائياً عالمياً، وقد سبق عرض الفيلم الشهر الماضي بمهرجان تورونتو السينمائي بكندا.

المنصور مخرجة سينمائية سعودية، من مواليد المنطقة الشرقية، والدها هو الشاعر والمفكر السعودي عبد الرحمن المنصور، شقيقتها الفنانة التشكيلية هند المنصور، وقد درست الأدب الإنكليزي المقارن في الجامعة الأميركية بالقاهرة.

أهم أعمالها: "من؟"، "الرحيل المُر"، "أنا والآخر"، "نساء بلا ظل"، "وجدة".


دعم المخرجتين هند الفهاد وضياء يوسف


أحد التقاليد المتبعة التى روج لها لسوق مهرجان دبي السينمائي، برنامج "إنجاز"، والذي يقوم على دعم شباب المخرجين لإنتاج بعض الأعمال الفنية القصيرة، ويقوم البرنامج هذا العام بدعم المخرجتين السعوديتين؛ هند الفهاد، وضياء يوسف، حيث فازتا بدعم المشروع الذي يبلغ 250 ألف ريال.

تقدم المخرجة هند الفهاد فيلم "شرشف"، وهو الفيلم القصير الذي يتناول علاقة السعوديين بالسينما، وفيلم "ولدة سدرة" للمخرجة ضياء يوسف، وهو فيلم قصير يحتوي على قصة مثيرة تحاول جمع فيها بين الواقع والأساطير.


"حلاوة" - هناء صالح الفاسي


فتاة تحاول تخطي أزمة الذات في الخط الفاصل بين مرحلة الطفولة وتحولها لامرأة، حيث تقرر إخفاء وصولها لسن البلوغ عن عائلتها المحافظة؛ لتتجنب ارتداء الحجاب.

الفيلم بطولة ملك رضوان وسارة الحازمي، ويشارك الفيلم في مسابقة "المهر الخليجي القصير" بمهرجان دبي السينمائي الدولي، وهو من إخراج هناء صالح الفاسي.

الفاسي، واحدة من أهم المخرجات السعوديات القادمات، وعملت في عدد من الأفلام القصيرة والبرامج والمسلسلات كمساعد مخرج ومخرجة في السعودية والمغرب.

وقد قدمت من قبلُ فيلم "هدف"، وفيلم "السحور الأخير"، والذي قامت بتصويره في لوس أنجلوس وشارك في مهرجان أفلام السعودية بدورته الأخيرة.


"احتجاز" - هاجر النعيم


لارا، الفتاة السورية التي تلجأ إلى الولايات المتحدة الأميركية؛ هرباً من أحداث العنف التي يشهدها بلدها، لكن الأمور تتعقد بالنسبة لها بعد تورط والدها في عمل إرهابي ما، حيث يقوم جهاز الأمن القومي الأميركي بالقبض عليه، فيما تحاول هي بعد ذلك إثبات براءتها، ويشارك الفيلم في مسابقة "المهر الخليجي القصير".

سبق لهاجر النعيم إخراج الفيلم القصير "أمل"، الذي شاركت به في مهرجان أفلام السعودية بالدمام.

تبدأ فعاليات مهرجان دبي السينمائي يوم 6 ديسمبر/كانون الأول ويستمر حتى 13 ديسمبر/كانون الأول.

وتشهد المملكة العربية السعودية، خلال الفترة الحالية، حراكاً على صعيد صناعة السينما، حيث صدر هذا العام قرار رسمي بعودة السينما إلى السعودية، فيما بدأت بعض مناطق مثل الجوف باستضافة مهرجان سينمائي يتضمن مسابقة للأفلام، منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي بدعم رسمي من إمارة المنطقة.

وهى ليست المرة الأولى التي تقوم بها منطقة في المملكة بعرض أفلام على الجمهور، حيث أقيمت بمدينة الظهران في المنطقة الشريقة عروض حية، حيث عرض 58 فيلماً سينمائياً.

وفعاليات أخرى شهدتها المملكة في مكة المكرمة وجدة غرب البلاد، ضمن مهرجان سينمائي نظمته الجمعية السعودية للثقافة والفنون بجدة.