طعمه جيد لكن الأفضل ألا تعرف مكوناته.. مخبز فنلندي يطرح رغيفاً هو الأول من نوعه في العالم

تم النشر: تم التحديث:
FINNISH BAKERY
Reuters Staff / Reuters

بلغت مساعي مخبز فنلندي للتجديد في منتجاته مدىً غير معتاد؛ إذ طرح، الخميس 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، ما وصفه بأول رغيف في العالم تدخل الحشرات بإنتاجه!

ويحتوي الرغيف الذي يُصنع من مسحوق صراصير الليل المجففة والطحين والبذور، على نسبة من البروتين أكثر من الخبز العادي بفضل مسحوق الحشرات. ويحتوي الرغيف الواحد على نحو 70 صرصوراً ويباع بما يصل إلى (3.99 يورو) توازي (4.72 دولار) مقارنة مع 2 إلى 3 يوروات للرغيف العادي.

وقال مدير المخبز: "يقدم للمستهلك مصدراً جيداً للبروتين، ويمنحه وسيلة سهلة لاعتياد الأطعمة المعتمدة على الحشرات".

وفي العديد من الدول الغربية تزايد الاهتمام بالحشرات كمصدر للبروتين؛ بسبب زيادة المطالبات بالاعتماد على مصادر إضافية للغذاء وبمعاملة الحيوانات بطريقة أكثر رحمة.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني، انضمت فنلندا إلى 5 دول أوروبية أخرى؛ هي: بريطانيا وهولندا وبلجيكا والنمسا والدنمارك، في السماح بتربية وتسويق الحشرات لاستخدامها في الطعام.

وقالت سارة، وهي طالبة من هلسنكي، بعد أن تذوقت المنتج الجديد: "لا أشعر بالفرق... طعمه مثل الخبز العادي".

وأكل الحشرات أمر شائع في أغلب أنحاء العالم. وقدرت الأمم المتحدة العام الماضي أن ملياري شخص على الأقل يتناولون الحشرات، وأن ما لا يقل عن 1900 نوع من الحشرات تُستخدم كطعام.

وفي الدول الغربية، بدأت الحشرات الصالحة للأكل جذب الاهتمام في أسواق راقية، خاصة بين من يبحثون عن أغذية خالية من الجلوتين أو يريدون حماية البيئة؛ إذ تستهلك تربية الحشرات أرضاً ومياهاً وتغذية أقل من تربية الحيوانات.