أبرز الهجمات الإرهابية في مصر منذ التسعينيات.. كنائس ومساجد ومنتجعات سياحية

تم النشر: تم التحديث:
S
s

يعد الاعتداء الذي استهدف مسجداً في شمال سيناء في مصر الجمعة أكثر الاعتداءات دموية في التاريخ المصري الحديث، مع إعلان مكتب النائب العام ارتفاع حصيلة الضحايا الى 235 قتيلاً.

وفيما يلي أبرز الاعتداءات الدموية التي وقعت في مصر منذ أواخر تسعينيات القرن الفائت.


استهداف السياح


- نوفمبر/تشرين الثاني 1997: قتل 62 شخصاً، بينهم 58 سائحاً، في اعتداء استهدف معبد حتشبسوت في الأقصر وتبنته الجماعة الإسلامية، واحدة من أبرز الجماعات المسلحة في مصر في التسعينيات.

- أكتوبر/تشرين الأول 2004: قتل 34 شخصاً بينهم سياح إسرائيليون في 3 تفجيرات في طابا ونويبع في جنوب سيناء، كما أصيب 100 شخص بجروح.

- يوليو/تموز 2005: قتل 70 شخصاً في 3 تفجيرات في منتجع شرم الشيخ في جنوب سيناء. وقد تبنت 4 تنظيمات الاعتداءات، بينها واحدة على صلة بتنظيم القاعدة.

أكتوبر/تشرين الأول 2015: تبنى تنظيم الدولة الإسلامية إسقاط طائرة ركاب روسية بعد دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ في جنوب سيناء ما تسبب في مقتل 224 شخصاً كانوا على متنها. وأعلن التنظيم إسقاط الطائرة بواسطة قنبلة.


الهجمات ضد قوات الأمن


- أغسطس/آب 2013: قتل 25 شرطياً على الأقل في شمال سيناء، معقل عدد من التنظيمات المسلحة.

- أكتوبر/تشرين الأول 2014: قتل 30 جندياً في هجوم بواسطة سيارة مفخخة على ارتكاز أمني في شمال سيناء.

- يناير/كانون الثاني 2015: قتل 30 شخصاً، غالبيتهم جنود، في هجمات منسقة ومتزامنة في شمال سيناء تبناها الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية.

يوليو/تموز 2017 : قتل وجرح 26 جندياً في هجوم بواسطة سيارات مفخخة استهدف حاجزاً أمنياً في شمال سيناء.

الهجمات ضد الأقليات الدينية


منذ ديسمبر/كانون الأول 2016، تبنى فرع محلي تابع لتنظيم الدولة الإسلامية سلسلة اعتداءات أسفرت عن مقتل أكثر من 100 قبطي. ويشكل الأقباط نحو 10 بالمئة من سكان مصر البالغ عددهم نحو مئة مليون نسمة.

- ديسمبر/كانون الأول 2016: قتل 29 قبطياً في اعتداء انتحاري استهدف كنيسة في قلب القاهرة.

- أبريل/نيسان 2017: قتل 45 قبطياً في تفجيرين استهدفا كنيستين في الإسكندرية (شمال) وطنطا (في دلتا النيل) أثناء احتفال الأقباط بأحد الشعانين بفارق نحو ساعتين بين الهجومين.

- مايو/أيار 2017: قتل 29 قبطياً من بينهم العديد من الأطفال، بالرصاص في اعتداء لتنظيم الدولة الإسلامية النار على حافلة كانت تقلهم إلى دير في محافظة المنيا (وسط مصر).