قائد الحرس الثوري الإيراني: سلاح حزب الله غير قابل للتفاوض

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMAD ALI JAFARI
Stringer Iran / Reuters

نقل التلفزيون الرسمي عن قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، الخميس 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، أن الحرس الثوري سيلعب دوراً نشطاً في تحقيق "وقف إطلاق نار" دائم في سوريا، وأضاف أن نزع سلاح جماعة حزب الله اللبنانية غير قابل للتفاوض.

كما قال جعفري "يجب تسليح حزب الله لقتال عدو الأمة اللبنانية وهو إسرائيل. بطبيعة الحال يجب أن يمتلكوا أفضل الأسلحة لحماية أمن لبنان. هذه مسألة غير قابلة للتفاوض".

وتصاعدت التوترات بين السعودية وإيران في الأسابيع الأخيرة، وساعد الصراع بينهما في تأجيج الاضطرابات في سوريا والعراق واليمن والبحرين.

وتتهم السعودية جماعة حزب الله اللبنانية بمساعدة الحوثيين في اليمن، ولعب دور في هجوم بصاروخ باليستي على المملكة في وقت سابق من الشهر الجاري. وتنفي إيران وحزب الله صحة هذه الاتهامات.

وكرَّر جعفري الحديث عن موقف طهران فيما يتعلق بتطوير صواريخ باليستية، قائلاً إن أهداف البرنامج الصاروخي الإيراني دفاعية، وإنه ليس محل تفاوض.

ولا يندرج برنامج طهران الصاروخي تحت الاتفاق النووي المبرم مع قوى غربية في 2015، الذي وافقت إيران بموجبه على الحد من برنامجها النووي، مقابل رفع بعض العقوبات عنها.

وقال جعفري "لن تتفاوض إيران على برنامجها الدفاعي... لن تجري محادثات بشأنه".

وأضاف: "تصريحات (الرئيس الفرنسي إيمانويل) ماكرون بشأن نشاطنا الصاروخي ترجع إلى أنه شاب يفتقر للخبرة".

وقال ماكرون في وقت سابق من الشهر، إن على طهران أن تكون أقل عدوانية تجاه المنطقة، ويجب أن توضح الاستراتيجية المتعلقة ببرنامجها للصواريخ الباليستية.