بعد ساعات من اغتيال مسؤول حكومي يمني.. مسلحون يقتلون شيخاً قبلياً بحضرموت

تم النشر: تم التحديث:
GUNMEN IN YEMEN
Mohamed Al-Sayaghi / Reuters

اغتال مسلحون مجهولون، في ساعة متأخرة، مساء الأربعاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، شيخاً قبلياً بمدينة شبام، محافظة حضرموت، شرقي اليمن، بحسب مصدر أمني رفيع.

وقال المصدر، الخميس، "إن مسلحين مجهولين، أطلقوا النار بكثافة على الشيخ عبدالله بن عامر الكثيري، في منطقة بحيرة بمدينة شبام بحضرموت".

وأشار المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لدواعٍ أمنية، أن الشيخ "عبدالله"، الذي يعد أحد مشايخ ووجهاء قبيلة الكثيري، قتل على الفور فيما لاذ المسلحون بالفرار.

وتأتي العملية بعد أقل من 24 ساعة من اغتيال عمر صالح لرضي، مدير الاتصالات بمدينة القطن بمحافظة حضرموت، المحاذية لمدينة شبام، على يد مجهولين.

كما أن الحادثة تعد الثالثة خلال الأسبوع الجاري، عقب اغتيال العقيد المتقاعد في الجيش اليمني ربيع جروان بنفس المدينة، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاغتيالات الثلاثة.

وتعد "القطن وشبام" من أكثر المدن في محافظة حضرموت، التي تتصدر الاضطرابات الأمنية بين الحين والآخر، والتي تتمثل في عمليات اغتيال وقتل تستهدف مسؤولين من الحكومة والجيش والأمن ومواطنين، فضلاً عن حالات اختطاف وسطو على المصارف.

وفي أبريل/نيسان 2016، سيطرت القوات الحكومية بدعم من قوات التحالف العربي على معسكر للقاعدة في منطقة وادي سر التابعة لمدينة القطن.

وقال الجيش حينها "إن المعسكر يعد من أبرز معاقل التنظيم".