(فيديو) ماكرون يخيّب أمل فتاة مغربية ترجّته لإبقائها في البلاد: لا نستطيع استقبال بؤس العالم كله

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

رد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على شابة مغربية طلبت منه مساعدتها حيث دخلت البلاد بتأشيرة انتهت مدة صلاحيتها، وذلك في حديث رصدته كاميرات الإعلام الفرنسي.

وبعد خروج ماكرون من مراكز للمتطوعين في العاصمة باريس، أمس الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني، تقدّمت الشابة من ماكرون قائلة له إنها ترغب في البقاء بفرنسا وناشدته كي يساعدها.

وسألها ماكرون عن كيفية دخولها البلاد، فردّت عليها قائلة إنها استعانت بتأشيرة تجارية وقد انتهت مدتها وترغب في البقاء بالبلاد، حيث يعيش والداها المريضان، على حد قولها.

لكن ماكرون ردّ عليها مؤكداً أن القانون الفرنسي لا يسمح ببقاء الأشخاص الذين يدخلون البلاد بتأشيرة تجارية أو للدراسة، مضيفاً أن فرنسا تعمل في المقابل، على حماية الأشخاص الذين يقدمون طلباً للجوء السياسي وأمنهم مُهدد في بلادهم.

وشرح الرئيس الفرنسي للفتاة أنه من المستحيل إعطاء إقامة لكل الأشخاص المقيمين في فرنسا بطريقة غير شرعية، مضيفاً أن هؤلاء عليهم العودة إلى بلادهم، لاسيما في حال كانت تتمتع بالأمن.

وقال ماكرون للشابة المغربية: "إذا لم تكوني في خطر ارجعي إلى بلدك.. فرنسا لا تستطيع استقبال بؤس العالم كله".