لماذا تعتبر أسترالياً الملك فاروق بطلاً؟.. قصة المرأة التي أرسلته له خطاباً فحقق لها أغلى طلب

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

ملك مصر الراحل فاروق كان بطلاً في أعين الأستراليين، فقد كُشف النقاب عن قصة كان فاروق، حاكم مصر الأسبق، قد قام بدور البطولة فيها.

الفاروق الراحل قدم خدمة لا تنسى لامرأة أسترالية -حسبما نقلت المصري اليوم نقلاً عن صحيفة "بارير مينر" الأسترالية في عددها الصادر بتاريخ 3 يونيو/حزيران 1937.

بدأت القصة مع خطاب تلقاه الملك فاروق من امرأة أسترالية عجوز من بانبري قالت له فيه إنها تفتقر إلى المال إلا أنها تتمنى زيارة قبر والدها، الذي توفي في أرض المحروسة أثناء عمله في خدمة الحكومة المصرية.

y


ماذا فعل الملك فاروق؟


الخطاب أخذه الملك على محمل الجدية، وقرر التحقق من روايتها، إلى أن ثبتت صحتها، ليصدر الملك تعليماته لإحدى شركات السياحة بتوفير وسيلة السفر والإقامة في مصر للسيدة الاسترالية مجاناً.

ووصفت الصحيفة الأسترالية ما فعله الملك قائلة: "كرم الملك فاروق سيسمح لعجوز من بانبري بزيارة قبر والدها"، تحت عنوان "ملك مصر يدفع أجرة امرأة".