صاروخ الصين المرعب.. يبلغ مداه 12 ألف كيلومتر ويحمل 10 رؤوس نووية وسرعته جنونية

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية، الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني، إن الجيل القادم من الصواريخ الصينية الباليستية العابرة للقارات ستكون جاهزة خلال النصف الأول من العام المقبل.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن الصواريخ الباليستية الصينية، التي ستكون مجهّزة برؤوس نووية، سيكون بإمكانها ضرب أي مكان في العالم.

وقالت تقارير إعلامية إن صاروخ دونغفنغ - 41 أجرى اختباره الثامن، وهو الآن على وشك الاكتمال.

y

وذكرت أن الصاروخ يبلغ مداه 7500 ميل على الأقل (12 ألف كيلومتر)، ويمكن أن يحمل ما يصل إلى 10 رؤوس نووية. كما يتميز الصاروخ "الخارق" بسرعة جنونية تصل إلى 7672mph.

وأوضح تقرير صادر عن صحيفة "غلوبال تايمز" أن الرؤوس الحربية سيتم إنتاجها من قبل جيش التحرير الشعبي الصيني في عام 2018.

وقال شو غوانغيو، وهو كبير مستشاري الرابطة الصينية لمراقبة التسلح ونزع السلاح: "يمكن للصاروخ أن يحمل ما يصل إلى 10 رؤوس نووية.. وكل رأس يمكن أن يستهدف منطقة معينة".

وشدّد على ضرورة إخضاع الصاروخ لعدة تجارب، قبل موعد جاهزيته المرتقب في بداية 2018. وأضاف: "عندما سيصبح الصاروخ جاهزاً ستزداد كثيراً قدرة الصين على حماية سلامتها الخاصة ومنع الحروب".