الرئيس اللبناني مهاجماً الدول العربية: لا تدفعوا بلادي "باتجاه النار"

تم النشر: تم التحديث:
MICHEL AOUN
STEPHANE MAHE via Getty Images

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون الدول العربية اليوم الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 إلى التعامل مع لبنان بحكمة وإلا فإن البلاد ستدفع "باتجاه النار".

جاءت تحذيرات عون عقب اجتماع للجامعة العربية يوم الأحد نددت فيه بحزب الله الشيعي اللبناني المدعوم من إيران بسبب "دعمه للإرهاب" ومشيرة إلى أن الجماعة جزء من الحكومة اللبنانية.

وعقدت الجامعة العربية اجتماعاً طارئاً بناء على طلب المملكة العربية السعودية وحلفائها العرب سعياً لمواجهة إيران. واتهمت السعودية هذا الشهر الحكومة اللبنانية بإعلان الحرب عليها بسبب تصرفات حزب الله.

وقال عون في خطاب تلفزيوني عشية عيد الاستقلال اللبناني "رسالتي للأشقاء العرب: التعاطي مع لبنان يحتاج إلى الكثير من الحكمة والتعقل وخلاف ذلك هو دفع له باتجاه النار".

وأضاف "وعلى الرغم من كل ما حصل، لا تزال آمالنا معقودة على جامعة الدول العربية بأن تتخذ المبادرة انطلاقاً من مبادئ وأهداف وروحية ميثاقها وتنقذ إنسانها وسيادتها واستقلالها".

وعانى لبنان من أزمة سياسية هذا الشهر بسبب الاستقالة المفاجئة التي أعلنها سعد الحريري من رئاسة الوزراء الأمر الذي دفع البلاد إلى صدارة المنافسة على النفوذ بين السعودية وإيران في الشرق الاوسط.

ويقول سياسيون لبنانيون ومقربون من الحريري الحليف الوثيق للسعودية إن المملكة أجبرته على الاستقالة واحتجزته لكن الحريري والرياض نفيا ذلك.

وفي إشارة إلى الاستقالة المفاجئة للحريري قال عون إن الأزمة الحكومية الأخيرة "عبرت" ولكنها ليست قضية عابرة "لأنها شكّلت للحكم، وللشعب اللبناني اختباراً صادماً وتحدياً بحجم القضايا الوطنية الكبرى، يستحيل إغفالها والسكوت عنها".