" شاء من شاء وأبى من أبى".. أردوغان يعلن إصرار بلاده على تأسيس مفاعل نووي

تم النشر: تم التحديث:
ERDOGAN
Anadolu Agency via Getty Images

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 إن البعض منزعج من تأسيس تركيا مفاعلاً نووياً، إلا أن بلاده ماضية قدماً في تأسيس ذلك المفاعل "شاء من شاء وأبى من أبى".

وأضاف أردوغان، في كلمة له خلال حفل أقيم بمركز الأمة للثقافة والمؤتمرات في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة، أن بعض الدوائر (لم يحددها) تسعى جاهدة لتقويض نشاط تركيا في مجال الطاقة.

وشدد الرئيس التركي أن الجهود المبذولة لتقويض نشاط بلاده في مجال الطاقة ستذهب سدى، وأن تركيا ستواصل المضي قدماً في تأسيس مفاعلها النووي "شاء من شاء وأبى من أبى".

وتابع "الذين قدموا خدماتهم طواعية بالأمس للانقلابيين ولأرباب الوصاية، يعملون اليوم بيادق لصالح الجهات الساعية لتقويض استثمارات تركيا في مجال الطاقة".

وأكّد أردوغان أن سياسات الطاقة والتعدين الوطنية لتركيا، تشكل قوة دافعة هامة تساهم في تحقيق البلاد لأهدافها خلال السنوات المقبلة.

وتقوم تركيا حالياً بإنشاء مفاعل للطاقة النووية، في ولاية مرسين جنوبي البلاد.

وتبلغ تكلفة المشروع حوالي 20 مليار دولار أميركي؛ سيسهم في تعزيز أمن الطاقة في تركيا، وخلق فرص عمل جديدة.