بالفيديو: ضحية تحرُّش تتحدَّث عن تجربتها على قناة ألمانية والنائب الأردني يغضب ويغادر البرنامج

تم النشر: تم التحديث:
KHARABCHA
هاف بوست

أثار نشر قناة دويتشه فيله الألمانية جزءاً من حلقة برنامج شباب – توك، والتي صورت في العاصمة الأردنية عمان، بخصوص موضوع التحرش الجنسي، الكثير من الجدل مجدداً على الساحة.

الفيديو الذي ظهر قبل موعد بث الحلقة بيوم واحد، تضمن تفاصيل الموقف، الذي على إثره غادر النائب الأردني محمود الخرابشة الحلقة قبل انتهائها؛ إذ كان مقدم البرنامج قد منح الحديث لفتاة تعتبر نفسها ضحية تحرش جنسي، تروي حكايتها، متسائلة عن طرق التبليغ التي ينبغي للفتاة من خلالها تقديم شكواها؛ إذ إنها تصبح عرضة لتحرش رجال المركز الأمني الذي تذهب إليه لتقديم شكواها.


غضب الخرابشة


الخرابشة، وأثناء حديث الفتاة بدا معترضاً على كلام الفتاة البالغة من العمر 21 عاماً؛ والتي أوضحت أنها تتحدث باسم الفتيات الأردنيات، قائلاً: "تحدثي باسمك، البنات الأردنيات ما بطلعن على الإذاعات"، ثم عاودها السؤال: "أنت أردنية، وريني هويتك"، ثم بادرها بالقول: "21 عمرك، وصرت خايضة كل التجربة هاي".

مقدم البرنامج طلب من النائب السماح للفتاة بإكمال حديثها، واحترام ضيفاته، فما كان من النائب إلا أن أصر أن برنامج القناة غير صحيح، مغادراً الحلقة، ومكان التصوير.


كواليس الغضب


من يشاهد الفيديو الخاص بالواقعة، التي على إثرها انسحب النائب من البرنامج، يبدو له أن الخرابشة على خطأ، وأن مقدم البرنامج حريص على احترام ضيوفه وليس ضيفاته فقط، إلا أن المتتبعين للفيديو سجلوا تفاصيل صغيرة اعتبروا فيها أسلوب مقدم البرنامج خالياً من اللباقة واحترام الضيف.

في أثناء تعريف مقدم البرنامج بضيوفه، ولدى وصوله لتقديم النائب الخرابشة، يقول المذيع مخاطباً إياه: "هدول أوراقي، ما بسمحلك تاخدهن"، حيث النائب يدون ملاحظات على الأوراق التي وجدها أمامه الشيء الذي لم يعجب مقدم البرنامج وأصر على أن "الأوراق ولو كانت أمامك ما بصير تاخدن".

مقدم البرنامج كان يعمد أيضاً لمقاطعة ضيوفه، إذ قاطع ضيفاً من دائرة الأحوال المدنية والجوازات في أثناء الحديث عن منح الجنسية الأردنية، وهو الأمر الذي حدا بالضيف للاحتجاج قائلاً أنه في حال لم يسمح له بإكمال حديثه سينسحب من الحلقة.

في بداية الحوار أيضاً بدا الخرابشة معترضاً على البرنامج ككل، بقوله إن البرنامج موجه وينبغي إشراك المرأة بالريف والمخيم وجميع المستويات، وكان معترضاً بشكل حاد على منح المرأة الأردنية الجنسية لأبنائها.


قضية ضد القناة


الخرابشة باعتباره محامياً قبل أن يكون نائباً، صرح أنه بصدد رفع قضية أمام المحاكم الأردنية ضد القناة، على خلفية ما وصفه بالمشادات الكلامية التي وقعت بينه وبين مقدم البرنامج، بتهمة الإساءة للأردن والتشهير ومخالفة قانون المطبوعات والنشر.

وأبدى حقوقيون أردنيون امتعاضهم من استضافة النائب الخرابشة وهو المعروف بمواقفه الرافضة لمنح المرأة الأردنية الجنسية لأبنائها.