قائد الجيش اللبناني يدعو القوات للاستعداد على الحدود مع إسرائيل.. وتل أبيب تعلق

تم النشر: تم التحديث:
JOSEPH AOUN
STRINGER via Getty Images

قال الجيش اللبناني في تغريدة على تويتر، الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، إن قائده دعا إلى "الجهوزية التامة" على الحدود الجنوبية لمواجهة "تهديدات العدو الإسرائيلي وخروقاته".

ودعا العماد جوزاف عون الجنود "إلى السهر الدائم على حسن تنفيذ القرار 1701، بالتنسيق والتعاون مع قوات الأمم المتحدة في لبنان، حفاظاً على الاستقرار".

ووصف مسؤول إسرائيلي كبير طلب عدم نشر اسمه تحذير الجيش اللبناني بأنه "هراء".

وأنهى قرار "وقف الأعمال العدائية" حرباً مدمرة في 2006 بين إسرائيل وجماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران. وتجنب الجانبان خوض أي صراع كبير منذ ذلك الحين.

وتُبقي الأمم المتحدة قوة لحفظ السلام على الحدود. ويتولى الجيش اللبناني بموجب القرار مسؤولية الأمن على الحدود في منطقة يحظر فيها أي وجود لقوة مسلحة بما في ذلك حزب الله.

وتصاعدت التوترات في وقت سابق هذا العام بين حزب الله وإسرائيل، التي زاد قلقها من توسع نفوذ إيران وحليفها اللبناني في سوريا والمنطقة.

ونقل حساب الجيش اللبناني على تويتر عن عون قوله "أدعوكم إلى الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي وخروقاته، وما يبيّته من نيّات عدوانية ضد لبنان وشعبه وجيشه".

وتمثل التعليقات إقراراً نادراً من الجيش بخطر حدوث صراع جديد في وقت أزمة سياسية في لبنان.

ونقل الجيش عن عون قوله "إنّ الأوضاع السياسية الاستثنائية التي يمرّ بها لبنان، تستدعي منكم التحلّي بأقصى درجات الوعي واليقظة، والمواظبة على اتخاذ التدابير الكفيلة بالحفاظ على الاستقرار الأمني".

من جانبه وصف مسؤول إسرائيلي كبير تحذير الجيش اللبناني من اعتداء إسرائيلي محتمل على الحدود بأنه "هراء".

من ناحية أخرى قال الجيش الإسرائيلي إنه يجري تدريباً قرب حدود إسرائيل مع سوريا منذ يوم الأحد.

ودفعت الاستقالة المفاجئة لسعد الحريري من رئاسة وزراء لبنان، أثناء وجوده في السعودية، بلبنان إلى أزمة سياسية داخلية. وأعادت أيضاً البلاد إلى واجهة التنافس الإقليمي بين السعودية وإيران.