حجاب يستقيل من الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية.. نشر فيديو قبل تنحيه

تم النشر: تم التحديث:
RIAD HIJAB
Denis Balibouse / Reuters

أعلن المعارض السوري البارز رياض حجاب، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، استقالته من الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة، قبل يومين من انعقاد المؤتمر الموسع للمعارضة السورية في العاصمة السعودية الرياض.

جاء ذلك في بيان وصل إلى "الأناضول" نسخة منه، وفيه قال حجاب إنه "بعد مسيرة تقارب السنتين من العمل الدؤوب للمحافظة على ثوابت الثورة السورية، أجد نفسي اليوم مضطراً إلى إعلان استقالتي من الهيئة العليا للمفاوضات، متمنياً لها المزيد من الإنجاز".

ونشر فيديو قبل تنحيه على حسابه في تويتر.

وجاء في البيان أيضاً: "منذ تولي أعباء مهمة المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات في ديسمبر/كانون الأول 2015، أخذنا على عاتقنا مسؤولية تمثيل القضية العادلة للشعب السوري، ملتزمين بمبادئ الثورة، التي نصت على المحافظة على وحدة الأراضي السورية".

وأردف موضحاً: "رغم المصاعب الجمة التي واجهناها؛ فإننا بذلنا غاية جهدنا لتمثيل تطلعات الشعب السوري، في عملية الانتقال السياسي والتحول الديمقراطي".

وشرح ذلك بأنهم كانوا "متسلحين بمبادئ الثورة ومرجعيتها، الأمر الذي ساعدنا على الصمود أمام محاولات خفض سقف الثورة وإطالة أمد نظام بشار الأسد، وعلى التصدي لمحاولات بعض القوى الخارجية اقتسام بلادنا إلى مناطق نفوذ، ضمن صفقات جانبية يتم إبرامها بمنأى عن الشعب السوري".

إلا أن حجاب استدرك في بيانه بالقول: "وعلى الرغم من تباين المواقف وتعدد الآراء؛ بقيت الهيئة متماسكة نتيجة الجهد الذي بذلناه لتقريب وجهات النظر".

وتستضيف العاصمة السعودية الرياض اجتماعاً موسعاً للمعارضة السورية بين الـ22 والـ24 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بحسب ما أعلنته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، الأسبوع الماضي.

وحجاب، هو رئيس الوزراء السوري السابق، انشق عن النظام قبل سنوات، وذلك بعد بدء الأزمة في البلاد عام 2011، وشغل قبل انشقاقه مناصب عديدة، منها وزير الزراعة، وتولى مناصب أخرى في البلاد.