نصفها في كندا والآخر في أميركا.. قصة المكتبة العجيبة التي تثير فضول كل زائريها

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

قد تبدو مكتبة هاسكل للزائر كسائر المكتبات المنتشرة في البلدات الأميركية الصغيرة. وعلى الرغم من فخامتها، وأثاثها المصنوع من الخشب غير المعالج الذي يعود إلى عام 1905، ومقاعدها الوثيرة، فإنها لا تختلف كثيراً عن غيرها من المكتبات.

لكنك سرعان ما ستتساءل، لماذا يتعامل أمناء المكتبة بهذه السهولة مع المعلومات بالإنكليزية والفرنسية؟ ولماذا تحوي أرفف المكتبة هذا الكم الكبير من كتب التاريخ الكندي الفرنسي؟ والأهم من ذلك، ما هذا الخط الأسود السميك الذي يمر في منتصف أرضية المكتبة؟

وبعدها ستدرك أن مكتبة هاسكل فريدة من نوعها، فهي تقع على الحدود بين دولتين، نصفها في الولايات المتحدة الأميركية ونصفها الآخر في كندا. وهذا الخط المغطى بشريط لاصق أسود الذي يمر عبر أرضية المكتبة، هو الخط الحدودي الفاصل بين بلدة ديربي لاين، بولاية فيرمونت الأميركية، وبلدة سانستيد بمقاطعة كيبيك الكندية، بحسب موقع بي بي سي.

إقرأ القصة كاملة هاف بوست عربي