مجهولون يرسمون صليباً على بوابة مسجد في السويد.. الشرطة تأخذ نسخاً من كاميرا المراقبة وتبدأ التحقيق

تم النشر: تم التحديث:
S
s

رسم مجهولون، الأحد 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، صليباً على بوابة مسجد تابع لمركز "هدى" الثقافي الإسلامي، في منطقة "فلين"، بمقاطعة سوديرمانلاند، جنوبي السويد.

وفي تصريح للأناضول، أعرب طاهر أكان، رئيس اتحاد مسلمي السويد، عن حزنه للاعتداءات العنصرية التي تطال المساجد في البلاد.

وأضاف "أكان" أنَّ "المسجد تعرَّض في وقت سابق أيضاً لاعتداءات عنصرية مشابهة".

وأشار إلى أن "إدارة مركز هدى الإسلامي تعمّدت وضع باب حديدي للمسجد لتجنب إمكانية كسره".

وتابع: "الشرطة السويدية أطلقت تحقيقاً موسعاً حول الاعتداء، وأخذوا نسخاً من كاميرات المراقبة الموجودة في المنطقة لإلقاء القبض على الجناة".

يذكر أنَّ مسجد "فلين" كان في الأصل كنيسة، وحولتها إدارة مركز هدى الثقافي الإسلامي إلى مسجد، بعد أن اشترتها عام 2012.