وكأننا نقوم بـ"شحاذة" ملابس المذيعات! وزير سوري يعترف بعجز بلاده ويشكو من شركاتها

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

يبدو أن وزير الإعلام السوري محمد ترجمان وجد في حواره الخاص الذي أجراه مع صحيفة "الوطن" المحلية فرصةً كي يدعو شركات ملابس مختلفة لتساهم في إلباس مذيعات قنواته المختلفة.

وحتى إنه ذهب أبعد من ذلك، فقد اعتبر في الحوار الذي نشرته الصحيفة في عددها الأحد، 19 نوفمبر/تشرين الثاني، أنّ من مصلحة أي شركة أن تبادر بالرعاية وخصوصاً "أن الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بدأت تستعيد ألقها" على حدِّ قوله.

ويأتي هذا الطلب بحسب ما ذكر ترجمان، لأن وزارته ليست لديها إمكانية لتأمين لباس المذيعات، لذلك لجأت إلى هؤلاء الرعاة، وكأن هذا العمل مثل "الشحاذة" على حدّ وصفه، مطالباً بأن تكون هناك "مرونة في التعامل مع موازنة وزارة الإعلام".

وشدَّد ترجمان على ضرورة تعاون الجميع لتحسين الواقع المالي للوزارة، وخصوصاً في ظل هذه الظروف الصعبة، متوقعاً أن تنتهي هذه الظروف في نهاية العام الحالي، ويقصد بذلك الحرب التي تشهدها البلاد منذ 7 أعوام، استطاعت فيها قوات نظام الأسد استعادة أغلب المناطق بعد سيطرة المعارضة عليها.