أكد أن هناك أطرافاً تريد إشعال الفتنة.. أردوغان: سنمنع أي صراع بين الأشقاء في الخليج

تم النشر: تم التحديث:
MUGABE
ي

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت 18 نوفمبر/تشرين الثاني، أن بلاده تعمل على منع حدوث صراع بين الأشقاء في الخليج، لافتاً إلى أن هناك أطرافاً تريد إشعال الفتنة بين الأخوة.

وقال أردوغان، في كلمة له خلال مؤتمر لحزب "العدالة والتنمية" التركي الحاكم: "إننا سنعمل بكل ما نملك من قوة لمنع حدوث صراع بين الأشقاء في الخليج"، مضيفاً أن بلاده تعمل على إطفاء نيران الفتنة الطائفية التي تحاول بعض الأطراف إذكاءها في المنطقة.

يُذكر أن السعودية ومعها الإمارات والبحرين ومصر تشن منذ أشهر حملة حصار على دولة قطر وتتهمها بدعم الإرهاب، فيما تنفي قطر هذه الاتهامات وتؤكد رغبة دول الحصار في إلغاء سيادة الدوحة وفرض قرارها عليها.

من جهة أخرى، شدّد الرئيس التركي على أن بلاده ستجفف كل منابع الإرهاب في العراق وعلى رأسها جبال قنديل، وحول عملية درع الفرات.

وأشار إلى عمليات عسكرية تركية قادمة في الشمال السوري، قائلاً: "الآن نتخذ خطوات مماثلة في إدلب، وسنتخذ الخطوات ذاتها في عفرين".

وحول الشأن الليبي قال الرئيس التركي في كلمته: "لا يمكننا أن نبقى متفرجين أمام ما يحدث في ليبيا".