ختان الإناث في مصر يحرم بريطانية من السفر حتى العام 2032!.. ومحكمة تقرر مصادرة جواز سفر ابنتها

تم النشر: تم التحديث:
1
1

مُنعت أم بريطانية مُسلِمة مؤخراً من السفر إلى مصر بصحبة طفلتها، جراء مخاوف من أن تخضع الفتاة البالغة من العمر عاماً واحداً لتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، عبر تعرضها لـ"ختان الإناث" في مصر.

وأشار موقع StepFeed، السبت 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 إلى أن الأم قد تحوّلت إلى الإسلام بعدما التقت بزوجها، وهو مصري الجنسية، وخططت لأخذ وليدتها إلى البلد الشمال إفريقي لرؤية زوجها وعائلته.

إلا أن القاضية البريطانية بمحكمة العدل، أليسون راسيل، أصدرت قراراً لحماية الطفلة من تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، مما حظر على الأم السفر إلى خارج المملكة المتحدة بصحبة ابنتها حتى عام 2032. وأمرت كذلك بتحفّظ المحكمة على جواز سفر الطفلة حتّى ذلك الحين.

وقالت راسيل إن والد الطفلة أشار إلى ختان الإناث باعتباره جزءاً من "الثقافة والتقاليد المصرية"، بحسب ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية، ولكنه قال إنه لا ينوي إخضاع ابنته لتلك العملية.

وأضافت القاضية قائلة إنه "لم يكن مقصوداً ألّا تتمكن الفتاة من رؤية والدها أو أفراد عائلة أبيها، وستشجّع المحكمة الأب وعائلته على زيارة الطفلة في إنكلترا".


ختان الإناث جريمة جنائية


وتُعرف منظمة الصحة العالمية "ختان الإناث" بأنه "إزالة الأعضاء التناسلية الخارجية بشكل جزئي أو تام، أو إلحاق إصابات أخرى بتلك الأعضاء بدواع لا تستهدف العلاج".

وبحسب دراسة استقصائية أجريت في عام 2014، خضعت 92% من النساء المصريات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و49 للختان. وقد يؤدّي ذلك إلى آثار جانبية مثيرة للقلق، بما في ذلك آلام جسدية مبرحة، ونزيف، وخطر تعرّض الجروح للعدوى.

ويقصد بتلك الممارسة التسبب في تأجيل الاستجابة الجنسية لدى النساء.

وكانت مصر أعلنت في 4 ديسمبر/كانون الأول 2016، بدء سريان قانون يشدد عقوبات ختان الإناث، من الحبس سنتين إلى 15 سنة كحد أقصى، حال وفاة الضحية أو التسبب بعاهة مستديمة لها.

ويهدف القانون إلى الحد من وفيات صغيرات في السن أثناء هذه العمليات المحظورة منذ العام 2008، لكن لا يزال الكثير من المصريين، خصوصاً في المناطق الريفية يقومون بهذا الإجراء، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

وقبل إصدار هذا القانون، كانت عقوبة جريمة الختان السجن بين ثلاثة أشهر وسنتين.

وتضمَّن القانون الجديد عقوبة السجن مدة لا تقل عن خمس سنوات ولا تتجاوز سبع سنوات، لكل من قام بجراحة ختان لأنثى.

وتصل العقوبة إلى السجن المشدد 15 عاماً، إذا تسبب هذا العمل بعاهة مستديمة، أو أفضى إلى الموت.

وفي مايو/أيار 2016، توفيت فتاة عمرها 17 عاماً، بعد ختانها في مستشفى خاص في محافظة السويس شرقي البلاد.