افعل ولا تفعل.. إليك أتيكيت التصرُّف في المطاعم الراقية

تم النشر: تم التحديث:
RESTAURANT
Friendly waitress serving couple at a restaurant and taking an order - small business concepts | andresr via Getty Images

عند زيارة أحد المطاعم الفاخرة، فإن الأمر لا يتعلق بالطعام فحسب، وإنما بالتجربة ذاتها.

أولئك الذين لا يولدون وفي أفواههم ملعقة ذهب، وهؤلاء الذين لا يترددون بانتظام على مطاعم "ميشلان" المميزة عادة ما يقعون في حيرة ويتساءل أحدهم: كيف يمكنني الحجز؟ كيف أتصرف؟ وماذا أطلب؟

قامت النسخة الألمانية لموقع Business Insider، بإعداد "نصائح للمبتدئين" باستطلاع آراء ثلاثة من الخبراء في هذا المجال: تيموثي هولينغ سورث، رئيس الطهاة وصاحب المطعم الراقي أوتيوم في لوس أنجلوس. وسور لوسيرو، نائب رئيس شركة واين أكسس الرائدة في مجال المشروبات الروحية، وجوليا إستيف بويد، الخبيرة في أصول الذوق واللياقة في المطاعم الراقية.
وبحسب هؤلاء الخبراء، إليكم ثمانية أخطاء يجب تجنبها في المطاعم الراقية:


1- الاستسلام عند عدم الحصول على طاولة


الحجز عبر الإنترنت ليس الطريقة الوحيدة للحصول على طاولة في مطعمكم المفضل. في بعض الأحيان يُفضل اللجوء إلى الطريقة القديمة: الاتصال الهاتفي. يقول هولينغ سورث لموقع INSIDER "معظم المطاعم لا تضع كل الأماكن المتاحة بها على الإنترنت، لذلك فقد يحتاج الأمر إلى إجراء اتصال تليفوني".


2- عدم ارتداء الملابس المناسبة




restaurant

ترى إستيف بويد أنه يجب عدم ارتداء الجينز إطلاقاً في المطاعم الراقية. وتنصح بالاستعلام مسبقاً عن قواعد اللباس الملائمة للمطعم. هناك بعض القواعد غير المعلنة عن كيفية اختيار الملابس، والتصرف بشكل مناسب في المطاعم الفاخرة.


3- تجاهل آداب الطعام


تقول إستيف بويد يجب عدم مناداة النادل بكلمة "غارسون". كما أنك يجب ألا تسأل عن الكاتشاب أو المايونيز، ويجب الانتظار حتى وصول جميع الضيوف لطلب أي شيء للشرب. وبالنسبة للنساء: لا تضعي حقيبتك على الطاولة.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك بعض آداب الطعام غير المعروفة؛ مثل استخدام الفوط بشكل صحيح (تحريكها بشكل لطيف غير مُلفت، وعدم المسح بها)، وكسر الخبز بدلاً من قطعه باليد أو بالأسنان، وعدم رفع الإصبع الصغير أثناء الشرب - في بعض الثقافات يعتبر هذا التصرف غير مهذب.

للإشارة إلى النادل أنك قد انتهيت من طعامك، يجب عليك استخدام "الشفرة الصامتة": توضع الفوط على الجانب الأيسر من الطبق، والشوكة والسكين على الوضع المعروف بالساعة الرابعة (يوضع السكين والشوكة موازيين لبعضهما البعض، وتكون المقابض على شكل الساعة الرابعة، ويكون نصل السكين وأسنان الشوكة (لأسفل) فى منتصف الطبق الخاص بك)


4- لا تتحدث عن الحساسية من بعض الأطعمة


من الأفضل التحدث مع النادل بخصوص الوصفات الغذائية المناسبة لنظامكم الغذائي قبل أن تطلبوا أي شيء، ويفضل قبل حجز الطاولة.

يقول هولينغ سورث "في معظم المطاعم، سوف تجدهم قادرين على إعداد الأطباق بحسب ما يرضيك، إذا أبلغتهم بهذا مسبقاً، وبهذه الطريقة يمكنك الحصول على أطباقك المفضلة، ولا تضطر لرفض الأطباق التي تسبب لك الحساسية".

وإذا كان الوقت ضيقاً بالنسبة لك، فيجب عليك أيضاً أن تخبر النادل بذلك.


5- لا تطلب طعامك المفضل


قد يكون من المغري طلب الطبق المعروف بالنسبة لك. ولكن في المطاعم الأنيقة، يجب أن تقاوم هذا الإغراء.

يقول هولينغ سورث "إذا كنت في أحد المطاعم الراقية، يجب عليك دائماً أن تطلب شيئاً خارج منطقة المألوف بالنسبة لك، قد تكون بعض المكونات في بعض الأحيان غريبة عليك بعض الشيء، ولكن معظم الأطباق تعتمد في الغالب على النكهات والخلطات الكلاسيكية. إنها فرصة جيدة لتجربة شيء جديد لا يمكنكم إعداده بأنفسكم في المنزل. ومن الممكن أن يعطيكم هذا الطعام أفكاراً جديدة لتحسين الوصفات الخاصة بكم".
وبعبارة أخرى: من الممكن أن تجربوا لحم الأخطبوط المشوي، بدلاً من اختيار شرائح الدجاج. سوف يفاجئكم.


6- طلب الأكلات المنزلية فقط


ربما تكون قد قرأت بالفعل عدداً من الآراء والتقييمات لأحد المطاعم، وعرفت بأي الأطباق يشتهر هذا المطعم. ولكنك لست مضطراً للتقيد بهذه المعايير.
يقول هولينغ سورث "العديد من المطاعم الراقية تغير قوائم الطعام بشكل منتظم. لذلك، فإذا دخلت المطعم وطلبت الطبق الذي رأيته على الإنترنت، فقد تفوت على نفسك الفرصة في تناول الأطباق الموسمية المميزة والطازجة".


7- الخوف من طرح الأسئلة




restaurant

إذا كنت متردداً بشأن الأطباق والمشروبات التي تطلبها، فالنادل موجود بالأساس لمساعدتك.
يقول لوسيرو "ينبغي ألا يخشى ضيوف المطعم من ذكر أي ملاحظات تتعلق بالخدمة أو بطريقة الطهي، حتى يتمكن العاملون بالمطعم من تلبية احتياجاتهم على النحو الأمثل".
وبشكل عام، فإن هذا يعني أن تتصرفوا بشكل طبيعي، ومنفتح، وجريء، وأن تطرحوا ما يبدو لكم من الأسئلة- فلن يحدث أبداً ما يسوؤكم.

بعض حيل المطاعم لإغراء الزبون بحسب صحيفة El Pais الإسبانية

المادة التي تصنع منها الأطباق

يبدو أن مثَل "العين تأكل قبل المعدة" ليس مجرد كلمات؛ إذ أكدت دراسة للمعهد الوطني لعلم الوراثة في اليابان وجود علاقة مباشرة بين الإدراك البصري للأطعمة والرغبة في الأكل، وكشفت دراسة أخرى أن مظهر الطعام من العوامل التي من شأنها أن تزيد من تركيز هرمون الجريلين في الدم، وهو الهرمون المسؤول عن الشعور بالجوع.

أكدت دراسة أجرتها باحثة في جامعة البوليتكنيك في مدينة فالنسيا الإسبانية، أن مذاق الطعام يختلف حسب المادة التي صُنعت منها الأواني المستخدمة، ويصبح أعلى جودة وقيمة بالنسبة للأشخاص الذين يأكلونه عند استخدام أدوات مصنوعة من المعدن عوضاً عن البلاستيك.

واكتشف سبينس من خلال هذه التجربة، أن المجموعة التي تناولت الطعام باستعمال أدوات أثقل وزناً أكدوا أن طبق الطعام يبدو جيداً، ورأوه هكذا بمجرد رؤيته، وفي النهاية أعربت هذه المجموعة عن رضاها عن الوجبة التي حظوا بها.

الأطباق المستديرة

أثبت بيتر ستيوارت، وهو طبيب نفسي بجامعة ميموريال في نيوفاوندلاند، بكندا، في دراسةٍ أجراها، أن الأطباق البيضاء والمستديرة تحتل المرتبة الأولى من حيث تأثيرها على الأشخاص؛ إذ تعطيهم انطباعاً إيجابياً حول العناصر الأساسية لطبق الطعام، مثل كثافة النكهة ودرجة الحلاوة.

في المقابل، تعطي الأطباق التي تأخذ شكل المربع أو السوداء على حد سواء، انطباعاً سلبياً حول جودة ونكهة الوجبات المقدمة فيها.