الدورة الـ39 من مهرجان القاهرة بلا أفلام مصرية.. وتغيير مكان حفل الافتتاح والختام

تم النشر: تم التحديث:
CAIRO FESTIVAL
The Mosque of Mohamed Ali Pasha, situated on the summit of the ancient Citadel of Salah El Din, is lit during the opening of the International Festival for Drums and Traditional Arts organised by the Egyptian Ministry of Culture in old Cairo, Egypt April 19, 2016. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany | Mohamed Abd El Ghany / Reuters

تبدأ بعد أيام فعاليات الدورة الـ39 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في شكل جديد غير معتاد على الوسط الفني المصري، حيث تشهد تلك الدورة مجموعة من التغييرات التي طرأت على الشكل المعتاد للمهرجان، كما شهدت مجموعة من الأزمات.

وتبدأ فعاليات الدورة الجديدة من المهرجان الدولي الوحيد في الشرق الأوسط يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، والذي يشهد افتتاح المهرجان، وتستمر الدورة حتى يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، الذي يشهد حفل الختام وتوزيع الجوائز.


حفلا الافتتاح والختام


اعتاد جمهور مهرجان القاهرة السينمائي الدولي حضور حفلي افتتاح وختام المهرجان في دار الأوبرا، وبالتحديد في المسرح الكبير، ولكن إدارة مهرجان القاهرة هذا العام قررت تغيير مكان حفلي الافتتاح والختام.

حيث سيقام الحفلان في منطقة التجمع الخامس، وبالتحديد في قاعة "المنارة" في مركز المؤتمرات، حيث أصدر المهرجان بياناً أكد فيه ذلك، نافياً أن يقام الحفلان في مكان آخر.

وكانت بعض الأخبار قد أشارت إلى إقامة حفلي الإفتتاح والختام في العاصمة الإدارية الجديدة، ولكن بيان إدارة المهرجان نفى الأمر.


وجاء قرار إدارة المهرجان تغيير مكان الحفل من وسط القاهرة إلى مكان على أطراف القاهرة لعدة أسباب؛ أهمها إغراء النجوم بحضور الحفل في مكان أرقى من وسط البلد، حيث كان الفنانون يعانون ويشتكون من فكرة الوصول للحفل في الزحام الذي تتسم به هذه المنطقة من القاهرة، والسبب الآخر هو اختيار مكان بعيد؛ للحد من عدد الحضور سواء كانوا صحفيين أو جمهوراً، حيث كان المهرجان يشهد إقبالاً شديداً في حفلي الافتتاح والختام في السنوات السابقة، لدرجة عدم القدرة على السيطرة على تنظيم الحفل.


DMC بديلة لـCBC


حصلت قناة DMC على حقوق نقل حفلي افتتاح وختام المهرجان على شاشتها بشكل حصري، وكذلك فعاليات المهرجان التي ستقام بدار الأوبرا المصرية، وهي القناة المقربة من النظام المصري والتي سيطرت على أغلب الأحداث الفنية والسياسية في الفترة الأخيرة.

وكان قناة CBC قد حصلت العام الماضي على حق نقل حفلي الافتتاح والختام بشكل حصري، بعد سنوات من سيطرة قنوات النيل المتخصصة "التابعة لماسبيرو"، على نقل أحداث المهرجان.

كما تولت قناة DMC دعوة الفنانين لحضور الحفل، وهو أمر جديد على المهرجان، الذي كانت تتولى إدارته هذا الأمر على مدار الدورات السابقة، ولكن حرص القناة على حضور عدد أكبر من النجوم في الحفل الذي ستنقله على شاشتها، جعلها تتولى الأمر بالاتفاق مع إدارة القناة.


دورة تحمل اسم شادية .. ودور يسرا وحسين فهمي


أصيبت الفنانة الكبيرة شادية قبل أيام بجلطة في المخ أدت إلى يدخولها العناية المركزة في المستشفى، وظلت حالتها غير مستقرة عدة أيام، قبل أن تستقر في النهاية وتستعيد الفنانة العظيمة صحتها.

وهو ما دعا إدارة مهرجان القاهرة قبل أيام إلى إتخاذ قرار بإهداء دورته الجديدة إلى الفنانة شادية، حيث أصدرت إدارة المهرجان بياناً أعربت فيه عن أمنيتها بشفاء الفنانة الكبيرة، وأعلنت فيه كذلك إهداء تلك الدورة لشادية.

كما وقع اختيار إدارة المهرجان على الفنانة يسرا لتكون الرئيس الشرفي للمهرجان في دورته المقبلة، حيث سعى المهرجان لجلب أكبر عدد من النجوم وتكريمهم خلال تلك الدورة.

وأتت تلك الخطوة بعد مشاركة الفنانة يسرا في اللجنة الاستشارية لمهرجان الجونة السينمائي، والترويج له من خلال أغنية "3 دقات" مع المطرب "أبو"، وهي محاولة من إدارة المهرجان لاستغلال اسم يسرا والترويج لمهرجان القاهرة أيضاً.


ولم يتوقف الأمر عند ذلك؛ بل قررت إدارة المهرجان أيضاً اختيار الفنان حسين فهمي لرئاسة لجنة التحكيم الدولية، وجاء ذلك بعد أيام من تكريمه بمهرجان الإسكندرية السينمائي في دورته السابقة التي أقيمت من 7 حتى 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.


مهرجان مصري من دون فيلم مصري


ربما تكون هذه هي المرة الأولى التي تخلو فيها المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي من وجود فيلم مصري يمثل الدولة، حيث كان من المعتاد وجود فيلم مصري حتى ولو كانت جودته رديئة.

ولكن هذا العام، وجدت إدارة المهرجان نفسها في مشكلة كبيرة؛ بسبب عدم وجود فيلم مصري جاهز للعرض ليمثل مصر في المسابقة الرسمية، فكل الأفلام التي تم تصويرها عُرضت، إما بالسينمات أو في مهرجانات أخرى؛ لذلك قررت إدارة المهرجان للمرة الأولى إقامة المهرجان من دون فيلم مصري في المسابقة الرسمية.

وكانت إدارة المهرجان قد تعرضت لهجوم كبير العام الماضي؛ لاختيارها فيلم "البر التاني" للمشاركة في المسابقة الرسمية وتمثيل مصر، وهو فيلم دون المستوى تسبب في مهاجمة إدارة المهرجان؛ لذلك فضلت إدارة المهرجان خلو المسابقة من فيلم مصري على أن يكون هناك فيلم يعرّضها لانتقادات مرة أخرى.


لجان التحكيم


وشهد المؤتمر الصحفي، الذي أقيم قبل أيام الإعلان عن لجان تحكيم المسابقات المختلفة للمهرجان، حيث جاء في مقدمتها لجنة التحكيم الدولية التي يرأسها الفنان حسين فهمي، وتضم في عضويتها المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، والمخرج المصري خيري بشارة، والمخرج والكاتب التشيكي بيتر فاكلاف فدرس، والمخرج والكاتب والمصور الأسترالي سكوت هيلير، والمنتج والموزع الصيني جاك لي، والممثلة الفرنسية فابيان باب، والمنتجة والكاتبة الهندية سمريتي كيران، وأخيراً الممثلة السورية كندة علوش.

فيما ضمت لجنة مسابقة "سينما الغد الدولية للأفلام القصيرة" كلاً من المخرج المصري شريف البنداري، والمخرج 0والكاتب النيجيري بي بانديل، والممثلة الفلسطينية نسرين فاعور.

وفي مسابقة "أسبوع النقاد الدولية للأفلام الروائية والتسجيلية الطويلة"، جاء في عضويتها المنتج المصري حسام علوان، والناقد المغربي عبد الكريم واكريم، والمخرجة اليونانية إفانجيليا كرانيوتي.

ثم ضمنت لجنة مسابقة "آفاق السينما العربية للأفلام الروائية والتسجيلية" مدير التصوير المصري أحمد المرسي، والمخرج الأردني محمود المساد، والممثلة التونسية ريم بن مسعود.

وأخيراً، تكونت لجنة تحكيم مسابقة "الفبريسي" من الناقد المصري صلاح هاشم، والكندية كيفا ريردون ممثلة مهرجان تورونتو السينمائي، والناقد الهندي بيتوبان بوربورا.


أزمة المسرح الكبير و100 فيلم غير مترجم


سيواجه مهرجان القاهرة السينمائي الدولي أزمة كبيرة في الدورة الجديدة؛ بسبب عرض أفلام المهرجان، خاصة المسابقة الرسمية، في المسرح الصغير بدار الأوبرا بدلاً من المسرح الكبير كما هو معتاد، وهو ما أكدته رئيسة المهرجان الدكتورة ماجدة واصف، مؤكدة أن قاعة المسرح الكبير لن تكون مستعدة لاستقبال العروض خلال تلك الدورة.

وأضافت أن العروض ستكون في أماكنها المعتادة داخل حرم الأوبرا المصرية، سواء في المسرح الصغير أو مسرح الهناجر، كما هو معتاد، باستثناء المسرح الكبير، كما أنه وللمرة الأولى سيكون هناك عروض سينمائية تابعة للمهرجان في الجامعة الأمبركية بالتجمع الخامس وكذلك في مول العرب بمنطقة 6 أكتوبر.

وستواجه إدارة المهرجان أزمة كبيرة في هذا الصدد، حيث يشهد المهرجان كل عام زحاماً شديداً على العرض الأول والثاني لبعض الأفلام التي تتمتع بسمعة جيدة قبل عرضها في المهرجان، وهو ما يجعل الجمهور يتسابق لمشاهدتها، حيث تقوم إدارة المهرجان في بعض الأحيان بعمل عرض ثالث استثنائي؛ بسبب الإقبال الجماهيري، وتكون معظم تلك الأفلام في المسرح الكبير الذي يتسع لعدد أكبر من الجمهور، فمع غياب هذا المسرح عن المشهد ووجود المسرح الصغير الذي يوفر نصف عدد مقاعد المسرح الكبير، سيكون هناك أزمة؛ بسبب الإقبال الجماهيري على بعض الأفلام.

كما أن المشكلة الأخرى التي ستواجه المهرجان هي وجود أكثر من 100 فيلم غير مترجم، من وسط 160 فيلماً ستعرض خلال فعاليات المهرجان، وليست كلها أفلاماً تتحدث الإنكليزية، فهناك أفلام فرنسية وإيطالية وصينية وألمانية وغيرها تنطق بلغات مختلفة، وهو ما سيجعل الجمهور يهرب من مشاهدتها لعدم فهمه لها، وهو ما سيؤثر على نسب المشاهدة الكبيرة التي يتمتع بها المهرجان سنوياً، حيث يوجد 40 فيلماً فقط مترجماً.


كيت وينسليت بطلة فيلم الافتتاح


وقع اختيار إدارة المهرجان على فيلم "الجبل بيننا" Mountain Between Us ليكون هو فيلم افتتاح الدورة الجديدة من المهرجان، وهو الفيلم الجديد لنجمة هوليود كيت وينسليت، ويشاركها بطولته إدريس ألبا.


وتدور قصة الفيلم حول المصورة الصحفية التي تقوم بدورها كيت وينسليت، التي تلتقي الطبيب، الذي يقوم بدوره إدريس ألبا، في مطار مدينة سولت، وتسبب العواصف والأجواء السيئة في إلغاء رحلة الطائرة التي كانا سيستقلانها، لتقنعه كيت وينسليت بتأجير طأئرة خاصة لتنقلهما إلى نيويورك، ولكن قائد الطائرة يصاب بأزمة قلبية وتسقط الطائرة بهم في الجبال المغطاة بالثلوج، ليخوضا مغامرة محفوفة بالمخاطر في محاولة منهما للبقاء على قيد الحياة بقطع مئات الأميال سيراً على الأقدام.


15 فيلماً في المسابقة الرسمية


وتشهد المسابقة الرسمية للمهرجان وجود 15 فيلماً من إفريقيا وآسيا وأوروبا وأميركا الجنوبية، وأغلبها أفلام إنتاج مشترك بين أكثر من دولة، وشملت القائمة الأفلام التالية.

  1. 1-
الفيلم الإيطالي "فورتوناتا"، للمخرج الإيطالي سيرجيو كاستيليتو، ومن بطولة جاسمين ترينكا، ستيفانو أكورسي، أليساندرو بوري وإدواردو بيشي.
  1. 2-
فيلم "اختفاء" وهو إنتاج مشترك بين هولندا والنرويج، من إخراج الهولندي بودوفين كول، وبطولة ريفكا لوديزن، إلسي دي براو، ماركوس هانسن وجاكوب أوفتبرو.
  1. 3-
فيلم "موسم في فرنسا"، وهو إنتاج مشترك بين فرنسا وتشاد، من إخراج التشادي محمد صالح هارون، وبطولة إريك إبواني، وساندرين بونير، وألاينا ليس، وإبراهيم بوراما داربوي.
  1. 4-
فيلم "في سوريا"، وهو إنتاج مشترك بين بلجيكا وفرنسا ولبنان، من إخراج التشيكي فيليب فان ليو، وبطولة هيام عباس، ودياماند أبو عبود، وجولييت نافيس، ومحسن عباس.
  1. 5-
فيلم "قتل عيسى"، وهو إنتاج مشترك بين الأرجنتين وكولومبيا، من إخراج الكولومبية لاورا مورا، وبطولة ناتاشا جاراميلو، وجيوفاني رودريجيز، وكاميلو إسكوبار، وكارمنزا كوسيو.
  1. 6-
فيلم "الكلاب"، وهو إنتاج مشترك بين تشيلي، وفرنسا، والأرجنتين والبرتغال، من إخراج التشيلية مارسيلا سيد، وبطولة أنتونيا زيجرز، وألفريدو كاسترو، ورافائيل سبريجلبورد، وأليخاندرو سيفيكينج.
  1. 7-
الفيلم الاذربيجاني "بستان الرمل"، من إخراج الأرميني ايلجار ناجاف، من بطولة إلايهي هاسانوفا، وسيميمي فرهاد، وجوربان إسمايلوف، وهيسن أهاييف.
  1. 8-
فيلم "بالخارج"، وهو إنتاج مشترك بين سلوفاكيا، والمجر، وجمهورية التشيك، من إخراج السلوفاكي جيورجي كريستوف، وبطولة ساندور تيرس، وإيفا باندور، وجوديت باردوس، وإيفا نورفيل كريستوف.
  1. 9-
فيلم "نينا"، وهو إنتاج مشترك بين سلوفاكيا وجمهورية التشيك، من إخراج السلوفاكي يوراح ليهوتسكي، وبطولة بيبيانا نوفاكوفا، وروبرت روث، وبترا فورنايوفا، وويوزيف كليندينست.
  1. 10-
الفيلم الكوري الجنوبي "بذور العنف"، من إخراج الكوري "ليم تاي جو"، وبطولة لي جا سيوب، وكيم سوي، وجونغ جاي يون.
  1. 11-
فيلم "المتطفل"، وهو إنتاج مشترك بين فرنسا وإيطاليا وسويسرا، من إخراج الإيطالي ليوناردو دي كوستانزو، وبطولة رافايليا جيوردانو، وفالنتينا فانينو، ومارتينا أباتي، وآنا باتيرنو.
  1. 12-
الفيلم الهندي "راديو"، من إخراج الهندي ساجار فانجاري، وبطولة شاشانك شيندي، وتشايا كدام، وجاوري كونجي، وفينامرا بهابال.
  1. 13-
فيلم "أنت بداخل رأسي"، وهو إنتاج مشترك بين فرنسا وألمانيا وبلجيكا، من إخراج ديمتري دي كليرك، وبطولة دلفين بافور، وسفيتوزار كفيتكوفيتش، ووأريند بينوي.
  1. 14-
فيلم "تونس بالليل"، وهو إنتاج مشترك بين تونس وفرنسا، من إخراج التونسي إلياس بكار، وبطولة رؤوف بن عمر، وآمال الهذيلي، وأميرة الشبلي، وحلمي الدريدي.
  1. 15-
الفيلم الفيتنامي "محطة الطريق"، من إخراج الفيتنامية هونغ آن، وبطولة نجوك ثان تام، وفام هونغ فوك، ونان فوك فين، ووهوانغ فوك.