حدث بالفعل.. لاعبان بنفس الرقم في فريق واحد وهدف بعد نهاية المباراة!

تم النشر: تم التحديث:
MAKASSA
هاف بوست

في ظاهرة لا تتكرر كثيراً في مباريات كرة القدم، شهدت مباراة مصر المقاصة والمريخ في كأس مصر، عدد من الحالات الغريبة جداً والتي لا تشاهدها في ملاعب الساحرة المستديرة.

استضاف فريق "المقاصة" ضيفه البورسعيدي فريق "المريخ" في ملعب مدينة الإسماعيلية، ليشهد واحدة من أغرب مباريات البطولة.

بدأت أحداث اللقاء بتسجيل "حسين الشحات" هدفاً لصالح المقاصة في الدقيقة 18.


هدف ملغى بعد إشارة من الحكم الرابع.. الكرة من البداية رمية تماس!


بعد ذلك بـ 6 دقائق فقط أحرز اللاعب "محمد مسعد" هدفاً آخر بعد أن راوغ حارس المرمى بشكل مميز قبل أن يسكنها شباك المريخ.
ومع اعتراض لاعبي وإداريي فريق المريخ على الهدف بداعي أن الكرة خرجت من الخط الجانبي للملعب، ألغى الحكم الهدف بعد إشارة من الحكم الرابع توضح صحة كلام الجهاز الفني للمريخ.


لاعبان من نفس الفريق بنفس الرقم!!


ومن أكثر الأمور غرابة التي شهدتها المباراة، حينما ارتدى لاعبان "تي شيرت" يحمل نفس الرقم خلال المباراة، حيث ظهر اللاعبان أحمد سامي ومحمود وحيد من فريق المقاصة بالقميص رقم 14، الأمر الذي يخالف لوائح كرة القدم بالتأكيد.


بداية مهرجان الكروت الحمراء


وفي الدقيقة 57 طُرد "أحمد مودي" لاعب المقاصة بعد مشاركة قوية ضد لاعب المريخ.
جاء ذلك بعد حصول اللاعب على البطاقة الصفراء الأولى له فى الشوط الأول في دقيقته الـ 33، والتباس الأمر على الحكم بسبب إنذار لاعب آخر.

ولسوء حظ الفريق لم يمر سوى دقيقتين فقط، حتى تعرض اللاعب "حسني فتحي" لإصابة أدت لخروجه من الملعب.

أربع دقائق فقط كانت كافية، لتتساوى الكفة، ويُطرد لاعب المريخ "حسام حسن" بعد عرقلته للاعب المقاصة "وليد عادل".

الدقيقة 71 كانت موعداً لعودة المريخ للمباراة، ليتعادل عن طريق لاعبه "هشام البطوط".

عاد سوء الحظ للظهور مرة أخرى أمام المقاصة، فتعرض اللاعب "عاصم سعيد" للإصابة، مما اضطر الفريق لاستكمال المباراة بتسعة لاعبين بعد استنفاذ كافة التبديلات.

جاءت الدقيقة 117 لتوازن الأمور مرة أخرى، في صدفة غريبة، ويتعرض لاعب من فريق المريخ للطرد، ويكمل الفريقان اللقاء بتسعة.

ومع آخر دقيقة في المباراة سجل اللاعب "عماد فتحي" هدفاً قاتلاً للمقاصة ليظنه الجميع هدف الفوز في المباراة.


هدف بعد نهاية المباراة!


أكثر لحظات المباراة غرابة كانت في الأنفاس الأخيرة للمباراة، حينما ظن الجميع أن المباراة قد انتهت، وقام مخرج اللقاء بالانتقال للاستوديو التحليلي، على أساس أن المباراة انتهت بنتيجة 2 / 1 للمقاصة، ليكتشف الجميع أن هناك هدفاً ثالثاً سُجل في آخر اللحظات والذي جاء أثناء إعادة الهدف الثاني للمقاصة، ولما يتمكن أحد من مشاهدته إلا من خلال الاستوديو التحليلي، الذي أظهر أن اللاعب "حسين الشحات" سجل الهدف الثالث لفريقه والثاني له في المباراة.

سيلتقي فريق المقاصة مع نادي المقاولون في دور الـ16 من مسابقة كأس مصر، المسابقة الأقدم في البلاد.