السلطات المصرية تفصح عن هوية الأجنبي المتهم بتنفيذ "مذبحة الواحات" الشهر الماضي

تم النشر: تم التحديث:
ADEL ALJUBEIR
ي

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الخميس 16 نوفمبر/تشرين الثاني، أن المسلح الذي تم اعتقاله ضمن منفذي "هجوم الواحات" يحمل الجنسية الليبية.

وأوضحت الوزارة، في بيان لها بثه التلفزيون الرسمي، أن المسلح المحتجز ممن شاركوا في هجوم على قوة للشرطة، جنوب غربي القاهرة في الشهر الماضي، ليبي الجنسية ويدعى عبدالرحيم محمد عبدالله المسماري.

وأكدت الداخلية المصرية أن العناصر الإرهابية المتورطة في هجوم الواحات تلقت تدريبا في درنة بليبيا بقيادة المصري عماد عبدالحميد.

وكانت منطقة الواحات، بمحافظة الجيزة، قد شهدت هجوماً إرهابياً أسفر عن مقتل 11 ضابطاً و4 مجندين وفرد شرطة.

وأفاد البيان بأن منفذي الهجوم الإرهابي تلقوا تدريباتهم بمعسكرات داخل الأراضي الليبية على استخدام الأسلحة الثقيلة وتصنيع المتفجرات، مضيفة أنهم تسللوا إلى مصر لتأسيس معسكر تدريبي بالمنطقة الصحراوية بالواحات لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية الوشيكة تجاه دور العبادة المسيحية وبعض المنشآت الحيوية.

كما أكدت المعلومات تورط بعض العناصر في تنفيذ حادث استهداف حافلة تقل بعض المواطنين الأقباط أثناء توجههم لدير الأنبا صموئيل بالمنيا في 26 مايو/أيار 2017، حيث قالت إن الفحص الفني أثبت استخدام بعض الأسلحة المضبوطة في تنفيذ ذلك الحادث.