سلاح الجو الملكي في الأردن يغرق طائرة عسكرية لتنشيط السياحة (صور وفيديو)

تم النشر: تم التحديث:

بهدف استحداث مَعلم جديد للشعب المرجانية وجذب السياح للغوص، أغرقت السلطات الأردنية، الخميس 16 نوفمبر/تشرين الثاني، طائرة نقل عسكري خارجة عن الخدمة في مياه خليج العقبة المنفذ المائي الوحيد للأردن.

وأفاد مراسل الأناضول بأن سلاح الجو الملكي الأردني قدّم طائرة من طراز "C-130 Hercules" كانت تعمل على نقل الجنود والمعدات العسكرية وشاركت بالعديد من المهمات الحربية والإنسانية، لتقوم سلطة منطقة العقبة الاقتصادية بالأردن بإغراقها في خليج العقبة بهدف تنويع المعالم السياحية بمدينة العقبة (جنوب) واستحداث موقع لنمو المرجان وتكاثر الأحياء البحرية.

وشارك في احتفالية إغراق الطائرة الأمير حمزة بن الحسين شقيق العاهل الأردني، ورئيس سلطة العقبة ناصر الشريدة، وعدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين في البلاد.

وقال مفوّض الاقتصاد والاستثمار في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي: "اليوم اكتمل مشروع إغراق طائرة C130، بهدف خلق موقع سياحي مميز في مدينة العقبة".

وأضاف ماضي: "منطقة العقبة على البحر الأحمر هي الأكثر تميّزاً في جذب محترفي رياضة الغوص، ووصلت أعداد السياح الذين زاروا المدينة بهدف ممارسة هذه الرياضة، العام الماضي، إلى 15 ألف سائح".

وأكد أن إغراق جسم الطائرة سيزيد من جذب السياح للغوص في مياه خليج العقبة، خاصة بعد تشكل الشعب المرجانية عليه.

وتعد مدينة العقبة الأردنية، الواقعة أقصى جنوب البلاد، المنفذ البحري الوحيد للمملكة، ووجهة رئيسية للسياحة الداخلية والخارجية.

ووفق بيانات وزارة السياحة الأردنية، فقد بلغ عدد السياح الذين قدموا إلى المملكة خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري 4.4 ملايين، بارتفاع نسبته 8.9% مقارنة بالعام الماضي.