شيرين تصل للعالمية بسبب البلهارسيا! صحف أجنبية تستنكر قرار السلطات منعها من الغناء

تم النشر: تم التحديث:
S
Social Media

لم تكن تعلم الفنانة شيرين عبد الوهاب أنّ مزحة ستطلقها على مسرح بمدينة الشارقة، مطلع العام الجاري، سيقودها إلى كارثة حقيقية، وبمجرد أن تم تسريب مقطع فيديو طلب منها الجمهور فيه أغنية "ما شربتش من نيلها"، فحذّرتهم ممازحة بأنّ مياه النيل موبوءة ونصحتهم بشرب مياه فرنسية الصنع، لينتهي الأمر بصدور قرار عن نقابة الموسيقيين بإيقافها عن الغناء بتهمة إهانة بلدها.

الأزمة لم تقف عند اعتذار شيرين الذي أصدرته في بيانها عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، لافتة إلى أنّها حركة عفوية، إلّا أنّها كانت حديث جميع المواقع العربية والعالمية أيضاً، ومن أبرز المواقع العالمية التي أشارت إلى أزمة الفنّانة شيرين عبد الوهاب:


1. Dailymail




a

تحت عنوان: "نجمة مصرية متهمة بـ(الإضرار بالمصلحة العامة) ومنعها من الغناء في البلاد بعد إشارتها إلى أن مياه النيل سوف تجعلك مريضاً"، تحدّث موقع "الديلي ميل" عن أزمة شيرين عبد الوهاب مع مياه نهر النيل، ورصدوا أنّ جملة "اشربوا إفيان أحسن" قد أثارت الضحك من الحضور بالمسرح، إلا أنّ السلطات المصرية لم ترَ الجانب المضحك عندما شاهدت لقطات الفيديو.

كما نشر الموقع مقطع الفيديو المثير للجدل للفنانة شيرين مترجماً بالإنكليزية.


2. France24




s

أبرز الموقع الفرنسي "فرانس 24" أزمة الفنانة المصرية، معلّقاً: "إحالة مغنية مصرية للمحاكمة لإساءتها إلى نهر النيل"، بعد أن اقترحت في حفلها الموسيقي أن الشرب من نهر النيل قد يؤدي إلى المرض، راصداً ما جاء في الحفل، لافتاً إلى تحديد موعد المحاكمة في 23 ديسمبر/كانون الأول، بتهمة "الإساءة للمصلحة العامة".


3. BBC




sd

وصفت "بي بي سي" ما قالته شيرين بالدعاية الاستفزازية، وكان عنوانها "مغنية مصرية تواجه محنة بسبب تصريحاتها الاستفزازية عن النيل"،. مشيراً إلى أنّها فضّلت شرب مياه فرنسية الصنع عن مياه النيل؛ منعاً للإصابة بالبلهارسيا.

وأوضح الموقع أنّ داء البلهارسيا هو مرض حاد ومزمن تسببه دودة طفيلية تعيش في المياه العذبة، يصاب الناس بالعدوى عندما تنتشر أشكال اليرقات من الطفيلي بالجلد في أثناء ملامسته المياه الموبوءة، مشيراً إلى أنه في العقود الأخيرة، نجحت برامج المراقبة الوطنية في الحد من انتشار داء البلهارسيا بالعديد من البلدان، بما في ذلك مصر.


4.The Guardian



a

في بداية رصدها عن أزمة الفنانة شيرين، أوضحت "الغارديان" أن إطلاق النكات على نهر النيل قديم قدم النيل نفسه، إلا أن ما قالته شيرين عبد الوهاب على خشبة مسرح دولة الإمارات بأن المياه تحتوي على "بلهارسيا" حوّلها إلى المحاكمة، ونفت "الغادريان" تصريحات شيرين، لافتة إلى أن الحكومة المصرية قامت بحملة بقيمة 10 ملايين دولار للقضاء على المرض في عام 2016، وبناء عليه ستحاكم في 23 ديسمبر/كانون الأول بتهمة انتهاك مادة في قانون العقوبات المصري، الذي يحظر عمداً بث معلومات أو "شائعات كاذبة أو عنيفة" تعتبر أنها "تزعزع الأمن العام وتنشر الرعب بين الناس أو تسبب الضرر والضرر للمصلحة العامة".

ومن ناحية أخرى، أشارت "الغارديان" إلى أن لنقابة الموسقيين سلطة هائلة على الثقافة الشعبية المصرية، وحاولت سابقاً إغلاق الحفلات المعدنية، واتهمت فناني الأداء بأنها "عبادة الشيطان"، كما حظرت فناني الأداء من ارتداء "ملابس مكشوفة" على خشبة المسرح وحظرت مؤخراً مجموعة البوب ​​اللبنانية "مشروع ليلى" من الأداء بعد أن ألقى المشجعون أعلام قوس قزح خلال حفل موسيقي.


5. The Washington Times



d

"مغنية مصرية تواجه المحاكمة بعد سخريتها من النيل".. هذا كان عنوان موقع "واشنطن تايمز" الأميركي، ولم يختلف حديث "واشنطن تايمز" عمّا ذكرته المواقع، راصداً الأحداث منذ بدء السخرية من نهر النيل وحتى محاكمتها.


6. The New York Times



d

نشر الموقع تقريراً تفصيلياً لما حدث في أزمة شيرين عب دالوهاب، وتحويلها للتحقيق بعد إساءتها إلى نهر النيل، ولفت "نيويورك تايمز" إلى أن نقابة الموسيقيين قد أخطأت في البيان الذي نشرته بأنّ الحفل كان في لبنان، حيث إن الحفل كان بالإمارات العربية المتحدة.

وأشار إلى أن مقطع الفيديو ظهر في وقت حساس، تخشى فيه مصر من سد النهضة الذي سيتم الانتهاء منه قريباً في إثيوبيا، وأن يخفض حصته من النهر الذي يوفر أكثر من 90 في المائة من مياه البلاد، كما يجب معالجة مياه النيل الملوثة لتكون آمنة للشرب. لكن النقاد أخذوا تصريحات شيرين على أن مصر لم تبذل ما يكفي لحماية النهر، في الوقت الذي تحاول فيه حشد الدعم العالمي في النزاع مع إثيوبيا، حسب تصريحات الموقع.