"إيزال" يعترف بفشل فيلمه مع "السلطانة هويام" ويرفض تحميل المسؤولية للجمهور‎

تم النشر: تم التحديث:
DEFAULT
social

عبّر الفنان التركي كينان إيمرزالي أوغلو عن خيبة أمله بعد فشل فيلمه الجديد "الداهية رجائي" في تسجيل نسبة مشاهدة عالية منذ بدء عرضه بصالات السينما التركية مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال إيمرزالي أوغلو لحظة خروجه من أحد المقاهي في منطقة بيشكتاش بمدينة إسطنبول، إن فيلمه الجديد لم يعجب متابعيه وإن عليه الاعتراف بهذه الحقيقة، مؤكداً أنه لن يلقي باللوم على الجمهور وأنه سيتقبل انتقاداتهم حول العمل.

وأضاف الفنان التركي، الذي يحظى بشعبية واسعة، أنه توقع أن يلقى الفيلم صدى أوسع، لا سيما أنه تطوير لسيناريو فيلم آخر يحمل الاسم ذاته عُرض في سبعينيات القرن الماضي.

وتدور أحداث الفيلم، الذي تشارك في بطولته إلى جانب إيمرزالي أوغلو مواطنته الفنانة مريام أوزارلي، حول لص محترف يقرر أن ينتقم لمقتل والده فيقوم بالتخطيط للإيقاع بأفراد عصابة خطيرة ويسلمهم للشرطة، من خلال أحداث دراماتيكية تجذب انتباه المشاهد.

ولم ينجح الفيلم في منافسة الأفلام المعروضة في التوقيت ذاته؛ إذ حل في مراتب متأخرة على قوائم أكثر الأفلام مشاهدةً في تركيا رغم تربعه على عرش القائمة في الأيام الاولى من عرضه.

ويعتبر فيلم "الداهية رجائي" التعاون الأول بين الفنانين مريم أوزارلي وإيمرزالي أوغلو، حيث لم يسبق لهما أن اشتركا في بطولة أفلام من هذا النوع سابقاً.