"فاطمة" التركية مستاءة من تعليقات متابعيها.. ما سبب العداء بينها وبين جماهيرها‎؟

تم النشر: تم التحديث:
BEREN SAAT
e

نفت الفنانة التركية بيرين سات، الشهيرة بـ"فاطمة"، أن تكون الحالة الصحية لوالدتها هي السبب وراء غيابها الطويل عن شاشات التلفزة خلال الأشهر الماضية.

وردَّت بيرين على أسئلة الصحفيين الذين تجمعوا أمام العيادة التي تتلقى فيها والدتها العلاج، حول سبب غيابها عن شبكات التواصل الاجتماعي، حيث أكدت أنها مستاءة، في إشارة للتعليقات التي تتلقاها من متابعيها بخصوص مواقفها السياسية.

وتوقفت الفنانة التركية عن النشر في حساباتها الشخصية عبر شبكات التواصل الاجتماعي منذ أكثر من شهرين، بسبب اتهام البعض لها بدعم أحزاب كردية تعتبرها السلطات التركية أحزاباً إرهابية.

ويعود تاريخ الأزمة بين الفنانة وجماهيرها إلى العام 2015، حينما انتقدت ما سمَّته تقصير حكومة بلادها في ردع الإرهاب، بعد هجوم نفَّذه حزب العمال الكردستاني آنذاك. وندَّد الكثير من الأتراك بمساندة الفنانة لحزب الشعوب الديمقراطية الكردي، واتهموها بـ"خيانة الوطن"، على حد تعبيرهم.

وظهرت الفنانة العام الماضي في حفل لتوزيع جوائز أفضل الممثلين في تركيا، مؤكدة ولاءها للزعيم التركي الراحل مصطفى كمال أتاتورك والحزب السياسي الذي أسَّسه، فيما أشارت إلى أنها تلقَّت العديدَ من المضايقات خلال الفترة الماضية.

ولم تشارك بيرين في أي عمل درامي منذ أكثر من عام، حيث تعوَّد جمهور الدراما التركية على رؤيتها سنوياً في مسلسلات عديدة، برفقة نجوم الفن في تركيا.

وحظيت الفنانة بيرين سات بشهرة واسعة داخل تركيا وخارجها، خلال الأعوام الماضية، لاسيما بعد النجاح الكبير الذي حقَّقه مسلسل فاطمة، ومسلسل العشق الممنوع.