أردوغان في زيارته للجنود الأتراك "قطر ليست بلد غربة".. وعبارة باللغة العربية يختم بها خطابه

تم النشر: تم التحديث:
ERDOGAN IN QATAR
| Anadolu Agency via Getty Images

زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الأربعاء، 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، القاعدة العسكرية التركية في قطر.

وبعد أن سلم عليهم توجَّه إليهم قائلاً: "أنقل لكم من بلدنا سلام وتحيات 80 مليون تركي، الشعب التركي فرداً فرداً يبلغونكم سلامهم ومحبتهم ودعاءهم لكم".

وأوضح في خطابه أن قطر ليست بلد غربة بالنسبة للجنود الأتراك "أعلم أنكم لستم في غربة لأنكم في منزل إخوة وأشقاء".

وتابع الرئيس التركي مؤكداً "لستم كبقية الجنود الذين يؤدون مهام في دول خارجية، لأن سبب تواجدكم هنا هو الصداقة والسلام والأمان والاستقرار، وتقديم دعم الأخ لأخيه".

وأشار في حديثه قائلاً "إن من أكبر الموروثات التي تركها لنا أجدادنا على مدار التاريخ هي الوقوف وتقديم العون والدعم لأصدقائنا، ونحن لن نتقاعس عن أداء هذه المهمة مهما كان المقابل".

وأكمل الرئيس التركي خطابه للجنود الأتراك في قطر قائلاً "بصدقكم ومحبتكم أثناء تأدية مهامكم العسكرية تفتحون قلوب القطريين، فإن أهم ما يميز جنودنا عن غيرهم هو استخدامهم ضمائرهم وأخلاقهم، ولا يخافون شيئاً غير الله أثناء تأدية مهامهم".

وتمنَّى لهم النجاح في تأدية مهامهم العسكرية، التي يمثلون بها تركيا والشعب التركي، وذلك في تقديمهم العون والتسهيلات للأشقاء القطريين.

وفي نهاية حديثه تمنَّى من الله أن تزول الأزمة التي تعيشها المنطقة الخليجية.

وختم خطابه باللغة العربية مودعاً الجنود الأتراك، قائلاً لهم "في أمان الله، مع السلامة".

ورافق أردوغان في زيارته للقاعدة العسكرية، خالد العطية، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع القطري، ورئيس هيئة الأركان التركية الفريق أول خلوصي أقار، وعدد من الوزراء الأتراك.

وتأتي هذه الزيارة للقاعدة العسكرية في إطار زيارته الرسمية التي أجراها للدوحة.