مغنية "عندي ظروف" أزهرية وحافظة للقرآن! كليب مليء بالإيحاءات الجنسية "المسروقة بالنص" يثير الجدل

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

تسبب إطلاق مغنية مصرية، تُدعى شيما أحمد، كليباً غنائياً بعنوان "عندي ظروف"، في إثارة حالة جدل على الشبكات الاجتماعية، إذ اعتبره متابعون كليباً "فاضحاً"، به عدد كبير من الإيحاءات الجنسية الواضحة، مطالبين بمساءلة قانونية للمسؤولين عن إطلاق الكليب.











إذ ظهرت المغنية في الكليب بدور معلمة في مدرسة للشباب، فيما ترسم على السبورة، وتستخدم فاكهة لشرح الدرس، بينما تقوم بلعقها وقضمها، كما تقوم بسكب اللبن على الموز، وجميعها لها دلالة جنسية.

هذا فضلاً عن ظهورها مرتديةً حمالة صدر تقوم بإسقاط ذراعها مراراً، كما تقوم ببعض الحركات ذات الدلالة الجنسية.


مغنية مثيرة للجدل



ولم تكن الإيحاءات الجنسية الشيء الوحيد في الأغنية الذي أثار اهتمام المتابعين؛ إذ إن المغنية سبق أن أثارت الجدلَ بظهورها بفستان "جريء" غير مناسب لحرم جامعي، وذلك خلال مشاركتها في حفل مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام بدورته السادسة، في جامعة القاهرة.

خاصةً مع تزامن دخولها الجامعة، الخميس 9 سبتمبر/أيلول 2017، مع قرارٍ يمنع الطلبة من ارتداء بناطيل الجينز المقطعة داخل حرم الجامعة، ليقوم رئيس اتحاد المنتجين العرب إبراهيم أبو ذكري بطردها فور رؤيتها، لأنها لم تكن مدعوة.

كما شاركت في أغنية أخرى حملت اسم "سونا"، ووجهت لها انتقادات كذلك بسبب ملابسها. الأغنية من كلمات ملاك عادل وألحان محمود الليثي، وقد حققت مشاهدات تخطَّت الـ480 ألف مشاهدة على يوتيوب، منذ طرحها في 24 يونيو/حزيران 2017.


أزهرية!


يذكر أن شيما هي طالبة أزهرية، وتحفظ القرآن كاملاً، مؤكدةً أنها تتمنى أن يهديها الله، لكنها رغم ذلك تحب الغناء وكان أمنيتها منذ صغرها، بحسب تصريحات أدلت بها لموقع "فيتو" المصري.





جدير بالذكر أن مباحث حماية الآداب المصرية تفحص الأغنية تمهيداً لاتخاذ إجراءات قانونية ضدها، كما أصدرت نقابة الموسيقيين برئاسة هانى شاكر قراراً بسحب تصريحها وعدم التعامل معها، بحسب ما أكدته صحيفة "اليوم السابع" المصرية.

كما تقدم مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية أحمد مهران ببلاغ للنائب العام حمل رقم 13373، يتهمها فيه بالتحريض على الفسق والفجور وممارسة الرذيلة.


بمشاركة نجوم الغناء



كما أثار الانتباه في هذه الأغنية، مشاركة أناس معروفين بعالم الغناء في تأليفها وتلحينها.

إذ إن الأغنية من تأليف الشاعر محمد عاطف، الذي تعاون ويتعاون حالياً مع عدد كبير من المغنين، بينهم محمد حماقي، وتامر عاشور، ورامي جمال، وأنغام، وشيرين عبدالوهاب، ومي كساب، وهيفاء وهبي، وصابر الرباعي، ومصطفى قمر، ووائل جسار.

بينما لحّن الأغنية رامي جمال، الذي تعاون هو الآخر مع عدد كبير من الفنانين، بينهم محمد فؤاد في أغنية "بسهولة كده"، وتامر عاشور في أغنيتي "مبتهزرش"، و"هاجي على نفسي"، وشيرين عبدالوهاب في أغنية "أنا مش بتاعة الكلام ده"، واللبناني فضل شاكر بأغنية "لياليك".

فيما قام بالتوزيع الموزع الموسيقي نور، الذي وزع بعض أغاني بعض الأدعية الدينية، ومنها "اعمل خير" لأنغام.

أما الشركة المنتجة للأغنية Sense TV بحسب جريدة "الدستور" المصرية، فتعود ملكيتها للمنتج والمخرج محمد يونس، مخرج فيلم "سطو مثلث"، التي أنتجت أغاني لكلٍّ من: "رنا سماحة، وسالي أحمد، ومروة جمال، وإبراهيم عشري، ومحمد عواد".


حتى الإيحاءات مسروقة!


بينما كانت الأغنية نسخة طبق الأصل من أخرى أجنبية، تحمل اسم Sex، التي غنّاها شيت كودس، ووكريس أمستردام، وهي من إنتاج فبراير/شباط 2016.

إذ قلدت أغنية "عندي ظروف" تلك الأغنية في الفكرة الأصلية لمدرسة في فصل للشباب، والإيحاءات التي استخدمت الطعام، وكذلك الملابس التي ارتدتها بطلتا الأغنيتين، والخلفية، وأسلوب التعامل مع الطلبة.

وتُظهر هذه الصور مدى التشابه بين الأغنيتين:



pic



pic



pic



pic



pic



pic



pic