تركيا ستسمح لرجل أمن متخفٍّ بمرافقة طائراتها.. وهذه هي شروط القانون الجديد‎

تم النشر: تم التحديث:
PASSANGER AIROPLANE
In an airplane cabin douring flight | choja via Getty Images

أقرَّ البرلمان التركي مشروع قرار، يقضي بالسماح للجهات الأمنية في البلاد بتعيين رجل أمن مسلح، لمرافقة الطائرات التركية أثناء رحلاتها؛ لمواجهة أية مخاطر إرهابية قد تحدث.

وينص القرار بحسب ما نشرته صحيفة خبر ترك المحلية، على تولي وزارة الداخلية التركية مسؤولية تدريب وفرز عناصر الأمن على الطائرات، على أن تتم العملية بسرية، وأن يقوم رجال الأمن بالتخفِّي بزي مدني.

واستبعدت السلطات مقترح إسناد المهمة لشركات الأمن الخاصة، على غرار الشركات التي تتولى تأمين مرافق المطارات؛ وذلك لأسباب قيل إنها تتعلق بالحفاظ على سرية المهمة، وتجنب أي خلل قد يؤثر على تنفيذها.

وسيتم تخصيص مقعد خلفي عادي لرجل الأمن، حيث سيرتدي الأخير ملابس مدنية، بشرط ألا يلاحظ المسافرون حيازته للسلاح. ولن يتواجد رجال الأمن على متن كل الطائرات في البلاد، حيث ستقوم وزارة الداخلية بالبتِّ في الأمر بعد تحديد الوجهات الأكثر خطورة وعرضة لوقوع هجمات إرهابية، بناء على تقاريرها الاستخباراتية.

وستسمح السلطات التركية لشركات الطيران الأجنبية العاملة في تركيا بتطبيق القرار ذاته، على أن تتم معاملة الشركات التركية بالخارج بالمثل. وأكدت السلطات أنها اتخذت القرار وفقاً للوائح وشروط الاتحاد الدولي للطيران المدني، وهو ما يعني أنه سيدخل حيز التنفيذ خلال الأشهر القليلة المقبلة.

الجدير بالذكر أن السلطات الأميركية سبق وطبقت هذا القرار بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول الشهيرة، التي راح ضحيتها آلاف القتلى والجرحى.

وتواجه تركيا مخاطر عديدة من قبل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، وأحزاب كردية مختلفة، لاسيما بعد العمليات العسكرية التي بدأتها تركيا مطلع هذا العام في العراق وسوريا.