بالفيديو.. أحد منفذي "مجزرة الواحات" بالصحراء المصرية بعد القبض عليه يروي تفاصيل الواقعة على الهواء مباشرة

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT
س

قالت وسائل إعلامية مصرية، مساء الأربعاء 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، إن الإعلامي عماد أديب سيستضيف مساء الخميس، الناجي الوحيد من منفذي هجوم الواحات، الذي خلف عدداً كبيراً من القتلى في صفوف قوات الشرطة المصرية.

وبحسب إعلان ترويجي أذاعته قناة الحياة المصرية، ذكر أن "الإرهابي الأجنبي" الذي ألقت قوات الشرطة القبض عليه في أثناء تحرير نقيب الشرطة محمد الحايس سيظهر خلال برنامج "انفراد"، مع الإعلامي عماد أديب مساء الخميس.



وبحسب القناة المصرية يتحدث الشخص -الذي قبض عليه والتي ذكرت أنه ليبي الجنسية- عن حقائق وأسرار التنظيمات الإرهابية، كما سيروي دوره في المعركة، والمهام التي كُلف بها، ولماذا حاول تنظيم "أنصار الإسلام" الذي تبنَّى العملية تهريبه إلى ليبيا؟.

وبحسب معلومات نقلها موقع العربية نت عن الأجهزة الأمنية المصرية، فإن الشخص الذي قبض عليه كان مسؤول الدعم والمعيشة ومتابعة الأسرى بخلية الواحات، وتم تكليفه بتدريب عناصر الخلية على حمل السلاح وتصنيع المتفجرات.

egypt

وقبل أيام كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال "منتدى شباب العالم"، أن قوات الأمن تمكنت من تصفية الخلية "الإرهابية" التي نفذت حادث الواحات، في 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي الماضي، بشكل كامل، باستثناء متهم واحد تم القبض عليه، وتبيَّن أنه ليس مصرياً.

وأضاف السيسي أنه سيتم الإعلان عن شخصية المتهم الأجنبي، وكشف اعترافاته بعد انتهاء جلسات المنتدى.

ومنتصف الشهر الماضي وقعت مجزرة كبيرة في صفوف قوات الشرطة المصرية أثناء محاولتها القبض على عدد من المسلحين في معسكر بطريق الواحات غربي محافظة الجيزة.

egypt

وتضاربت الأنباء حول ضحايا قوات الشرطة المصرية، فقد ذكرت وكالة رويترز أن عدد القتلى تجاوز الـ50، من بينهم عدد كبير من ضباط الأمن الوطني والعمليات الخاصة، فيما قال بيان للداخلية المصرية إن عدد القتلى 16 شرطياً، فيما خطف المسلحون النقيب محمد الحايس الذي تم تحريره بعد الواقعة بأسبوع.

وبعد أيام من الواقعة أعلن الجيش المصري تصفية أعضاء الخلية المتورطة في الهجوم، كما تمكنوا من تحرير الضابط المختطف.

ومطلع نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أعلنت جماعة تدعى "أنصار الإسلام" مسؤوليتها عن هجوم الواحات بالصحراء الغربية المصرية.
وقالت الجماعة -التي لم تكن معروفة في السابق- إنها هي من تقف خلف العملية، ولم تقدم الجماعة أي دليل على ادعائها، حسب وكالة رويترز.

egypt

وأضافت الجماعة المسلحة أنها احتجزت أحد الضباط في هجوم الواحات، وأن سلاح الطيران المصري هاجمها بعد 11 يوما، موقعا عددا من القتلى بين مسلحيها.