10 ألعاب فيديو تحتاج شهامتك لحماية البطلة من الأشرار

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL
23

حماية البطلة دائماً، قصة رائعة يتم تداولها في الأفلام والكتب وحتى الألعاب، حيث يحتاج البطل للقفز من المرتفعات ومواجهة الأشرار؛ لإنقاذ الأميرة المُحاصَرة في زنزانة سرية. لكن مع تطور الألعاب، أصبحت أكثر القصص عن الحروب والأكشن والخيال والرعب، ومع ذلك لا تزال هناك بعض ألعاب الفيديو التي يقوم فيها البطل بالبحث عن الأميرة وحمايتها، مع بعض التعديلات الحديثة؛ لكي تتماشى مع التطور.

وفي هذا الموضوع، سوف نُلقي نظرة على 10 ألعاب تحتاج شهامتك و قوتك لإنقاذ الأميرة من الأوغاد والأشرار.

emma emmerich


1.لعبة Metal Gear Solid II - البطلة Emma Emmerich


في لعبة التخفي والمغامرات Metal Gear Solid II، تلعب بشخصية تُدعى "رايدن" وفي إحدى البعثات التي تقوم بها يتم تكليفك إنقاذ البطلة "إيما" من خاطفيها، وهم جماعة إرهابية تعرف باسم "ديد سيل" أو الخلية الميتة. وفي أثناء عملية الإنقاذ، تنفجر بعض القنابل وتغمر المياه المكان، ومهمتك هي مرافقة "إيما" والحفاظ علي حياتها والخروج من المنشأة التي غمرتها المياه.

emma emmerich


2.لعبة Uncharted Series – البطلة Elena Fisher


على الرغم من أن علاقتهما ليست مثالية، فإن شخصية ناثان درايك -وهو الشخصية الأساسية في سلسلة المغامرات والأكشن Uncharted Series- كان لديه الكثير من المناسبات التي أنقذ فيها أو قام بحماية البطلة "إيلينا" من التهديدات والخطر، وبدأت العلاقة بينهما في الجزء الأول من السلسلة وتطورت مع القصة ليصبحا قريبَين جداً في الجزء الرابع من اللعبة والمعروف باسم Uncharted 4: A Thief’s End. وخلال المهمات والمواقف المحفوفة بالمخاطر، كانا عالقٙين معاً دائماً، ومع محاولة إيلينا صيد الأشرار والوصول للكنوز الغريبة كانت مهمتك منع جميع أنواع المخاطر والأشياء الشيطانية من الوصول لإيلينا، وبالطبع حماية العالم ومنع تدميره.

emma emmerich


3.لعبة Shadow of Mordor – البطلة Lithariel


لعبة الأساطير والأكشن والعالم المفتوح Shadow of Mordor، تحكي لنا قصة عالم كئيب مليء بالسحر الأسود و الوحوش والعفاريت، ويحاول البشر محاربة قوى الشر، وفي إحدى المهمات يرى تاليون الشخصية التي تلعب بها -هو أحد حراس البوابة السوداء- البطلة "ليثاريل" وهي محاطة بمجموعة من العفاريت فيقفز سريعاً ويقوم بإنقاذها، ولكن المهمة لم تنتهِ بعد، فهناك القراصنة والوحوش المخيفة وتهديدات أخرى سوف تخوضها لحماية الأميرة.

emma emmerich


4.لعبة Prince of Persia – البطلة Elika


في لعبة الإثارة والمغامرات Prince of Persia الأمر مختلف، فالأمير يساعد البطلة "إليكا" لإعادة شجرة الحياة وختم الوحوش والعكس أيضاً، حيث تساعد "إليكا" الأمير في محاربة الأعداء من خلال قدراتها السحرية الفريدة مع إعادة مستوى الصحة لديه عند كل قتال، وكلاهما يسعى لتوحيد قوتهما من أجل إنقاذ العالم من الدمار.

emma emmerich

5.لعبة God of War III – البطلة Pandora


مع أن لعبة الحروب والأساطير القديمة God of War III قاسية ومليئة بالذبح والقتل والتدمير، فإن هناك بعض المهمات التي تُظهر بعض المشاعر، حيث يجب عليك مساعدة البطلة "باندورا" في الهروب من المتاهة، إلى جانب حمايتها من الوحوش التي تطاردها وتسعى للتخلص منها.

emma emmerich


6.لعبة Ico (بلاي ستيشن 2) – البطلة Yorda


لعبة المغامرة الرائعة Ico، نُشرت من قِبل سوني لأجهزة بلاي ستيشن 2، وتدور أحداث اللعبة حول حماية البطلة "يوردا" والحفاظ على سلامتها من مخلوقات الظل التي تسعى باستمرار لها، ومع أن يوردا تفتقر إلى القوة البدنية أو حتى للقدرة على التحمل وحماية نفسها، فإنها ليست عبئاً على اللاعب؛ بل تحتاج لمساعدتها من أجل تفعيل المعدات السحرية في القلعة للتحرك وفتح البوابات التي تعيق الطريق.

emma emmerich


7.لعبة Enslaved: Odyssey to the West – البطلة Tripitaka


لعبة الأكشن والمغامرات Enslaved: Odyssey to the West، تحكي قصة سيطرة الآلات على العالم ومحاولة القضاء على البشرية، ولأن العالم أصبح متوحشاً تحتاج البطلة "تريبتاكا" إلى شخص لمرافقتها وحمايتها من الأخطار التي قد تواجهها في أثناء العودة لموطنها، فتستخدم طريقتها في إقناعك من خلال سلاح العبودية، وهو عبارة عن خوذة فولاذية بمجرد وضعها على رأس الشخص يقوم بتنفيذ الأوامر؛ لذا -شئت أم أبيت- فسوف تحافظ على سلامتها.

emma emmerich


8.لعبة The Walking Dead Season 1- البطلة Clementine


لعبة الرعب والإثارة The Walking Dead Season 1 أو الموتى السائرون والتي يعشقها الكثير من اللاعبين، حتى إن هناك مسلسلاً بالاسم نفسه يحظى بملايين المشاهدات، تحكي قصة مُدان هارب يحاول النجاة من الزومبي والبقاء على قيد الحياة، لكنه يعثر في الطريق على فتاة تُدعي "كليمنتين" ويتصرف بعدها كما لو كان والدها ويقوم برعايتها والحفاظ على حياتها، وتُعتبر المشاعر التي نراها بين البطل والفتاة أحد الجوانب الأكثر عاطفية والتي برع مطورو اللعبة في تقديمها رغم الرعب الذي تحويه اللعبة.

emma emmerich


9.لعبة Bioshock: Infinite – البطلة Elizabeth


في لعبة التصويب من منظور الشخص الأول Bioshock: Infinite، نجد البطل لديه خبرات سابقة في القتال بالأسلحة، ولكنه يمتلك دَيناً كبيراً من لعب القمار، ولكي يدفع ما عليه سوف يتم إرساله في مهمة بمدينة كولومبيا العائمة لإنقاذ البطلة "إليزابيث" وحمايتها من العصابات والأشرار. ومع ذلك، فالبطلة ليست رفيقاً مزعجاً؛ لأنها سوف تقدم الدعم اللازم للاعب من خلال قدرتها الفريدة على التلاعب بالزمكان، وقد يشعر بعض اللاعبين بمدى قوة شخصية إليزابيث في قصة اللعبة.

emma emmerich


10.لعبة The Last of Us – البطلة Ellie


في لعبة البقاء على قيد الحياة The Last of Us، سوف تساعد فتاة صغيرة وضعيفة تُدعى "إيلي" عبر عالم محفوف بالمخاطر وأشخاص تحولوا لزومبي ومختلين عقليين وقتلة، والبطل مكلّف ضمان سلامتها وإيصالها للمكان المنشود؛ حتى يتم استخراج لقاح من دمها وإنقاذ العالم، ولكنه يعرف أن إنقاذ العالم يعني موت إيلي؛ لذا يقرر إنقاذها والهرب.

هل قمت بالتعامل مع أحد الألعاب السابقة؟ إن أجبت بـ"نعم"، فما انطباعك عنها؟