الإليزيه: الحريري وعائلته سيصلون إلى فرنسا خلال الأيام القادمة.. ماكرون أجرى اتصالاً بوليّ عهد السعودية

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

أعلن مصدر في قصر الإليزيه أن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري سيصل مع عائلته إلى فرنسا خلال الأيام القادمة.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان، الأربعاء 15 نوفمبر/تشرين الثاني، إن الرئيس إيمانويل ماكرون دعا رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري وأسرته إلى فرنسا.

وقال قصر الإليزيه: "بعد الحديث مع وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري وجّه الرئيس دعوة إلى سعد الحريري وأسرته إلى فرنسا".

إلا أن الرئيس الفرنسي أوضح أنه دعا رئيس الحكومة اللبناني المستقيل إلى زيارة "لبضعة أيام"، وأن الأمر لا يتعلق "بتاتاً" باللجوء الى فرنسا.

وقال ماكرون لصحفيين على هامش زيارته الى بون للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ: "اتصلت بمحمد بن سلمان وبسعد الحريري، واتفقنا على أنني سأدعوه لبضعة أيام الى فرنسا مع عائلته".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد التقى، أمس الثلاثاء، وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في باريس، وشدّد على أمله في أن يتمكّن رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري من العودة سريعاً إلى بلاده. وفي إطار المساعي الفرنسية لاحتواء التوتر في لبنان، من المنتظر أن يزور الأربعاء وزير الخارجية الفرنسي الرياض، لبحث الوضع مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

جاء في بيان صادر عن قصر الإليزيه مساء الثلاثاء أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جدد خلال استقباله وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في باريس "التعبير عن أمله في أن يتمكن سعد الحريري من العودة إلى لبنان كما أعلن".

وورد في البيان أن الوزير اللبناني "شكر فرنسا لدعمها للشعب اللبناني ودورها الفاعل في الأزمة" و"شدد على ضرورة أن يتمكّن سعد الحريري من العودة إلى بيروت في الأيام القليلة المقبلة لإسباغ الطابع الرسمي على استقالته".