ينتقم لكبريائه.. ذا ويكاند يواعد حبيبة جاستن بيبر السابقة بعد أن عاد الأخير لسلينا غوميز

تم النشر: تم التحديث:
SELEENA
sm

قرر المغني والمنتج الكندي أبيل تسفاي -المعروف بـ"ذا ويكاند"- أن ينتقم من الفنان جاستن بيبر على طريقته.

المغني شوهد أكثر من مرة مع عارضة الأزياء يوفانا فنتورا؛ إذ حضرا معاً إلى حفلة عيد ميلاد مغني الراب المغربي الأميركي فرانش مونتانا، في لوس أنجلوس يوم الخميس 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي خرجا فيها معاً؛ إذ جمعتهما عدة لقاءات في الأسابيع الماضية، ما جعل صحافة المشاهير تقول إنهما يواعدان بعضاً، بحسب موقع المجلة الفرنسية "Elle".

يوفانا (21 سنة)، هي الحبيبة السابقة للمغني الكندي جاستن بيبر، الذي عاد ليواعد المغنية والممثلة الأميركية سيلينا غوميز، والتي كانت على علاقة بـ"ذا ويكاند".

في 2010، بدأت قصة حب سيلينا غوميز (25 سنة) وجاستن بيبر (23 سنة)، انفصل أحدهما عن الآخر ورجعت علاقتهما عدة مرات، إلى أن انفصلا بشكل نهائي في سنة 2015.

في 2016، بدأت سيلينا تواعد "ذا ويكاند"، الذي كان حينها قد انفصل حديثاً عن عارضة الأزياء بيلا حديد.

المشاكل ظهرت بين سلينا وحبيبها الجديد في الأشهر الأخيرة من 2017؛ بسبب عمل أحدهما بعيداً عن الآخر ولقائهما النادر.

في بداية شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2017، التقطت عدسات الباباراتزي سيلينا مع جاستن في أكثر من لقاء؛ إذ خرجا في نزهة على العجل، وفي صورة أخرى تناولا الفطور معاً، وخرجت في صورة أخرى من منزله وهي ترتدي ملابسه.

الصور أكدت أن الثنائي قرر إصلاح علاقة حبهما، على الرغم من معارضة أسرة سيلينا، التي اعتبرت أن المغنية تهين نفسها بإرجاع هذه العلاقة.